]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

فوضى تأويل

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-01-23 ، الوقت: 03:48:23
  • تقييم المقالة:

تعتلج بداخلي نوبة ضجر
تفتت يقيني
تبعثرني في منافي التاويل
احمل اوراقي المزكومة الصدام
ونصف تمثال مشوه
لجندي موشوم باغتيال
سالت عن اسمه
قالت العاصفة ..عبان
قلت منقتله؟
قالت اخوان
نفضت راسي لتسقط اسماء الأخوان
فتحت الباب وجدتني
في فوهة المسدسات
بين ملثمين وكلاب
فعرفت اني ملزم بتسجيل وقت الخروج من الجسد
ووقت الدخول في الجملة
ايمكن لي الا اصافحهم ؟
الا اغرس عيناي في مسدساتهم ؟
ان ادوس على وجوههم المحمرة
التي يسكنها حقد تافه
واعلن من وراء جدران الحذر
اني لااخافكم
اني خارج من الباب
وخارج من مسدساتكم

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق