]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الرَّبُّ واحِدٌ ، والعِبادُ مُخْتلِفونَ .

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2013-01-22 ، الوقت: 17:48:08
  • تقييم المقالة:

 

 

أَمْرٌ مُحَيِّرٌ ؛ لا أتْباعَ موسى يلْتزمون بالوَصايا العَشْر ، التي تَلقَّاها سيِّدُنا مُوسى عن ربِّ العالمين .. ولا حَوارِيِّي عيسى يعْمَلون بالمَوْعِظة التي قالَها سيدُنا عيسى عن ربِّ العالمين .. ولا المسلمين يَسيرون على نهْجِ سيدِنا مُحمدٍ ـ صلى الله عليه وسلم ـ الذي رسمَه له ربُّ العالمين ...

كلُّهم يُخالفون تعاليم أنبيائهم ، ويعْصون اللهَ في أكثرِ ما أَمرَهم ، ويُطيعون الشيطان في أغْلبِ الأَوْقات ...

منذ آدم عليه السلام ، وهو في الجَنَّةِ ، ثم هَبطَ منها إلى الأرْضِ ، ونَسَلَ خَلْقاً كثيراً ، والشُّرورُ هي التي تَطْبَعُ أَعْمالَ أبْنائهِ ، والمَعاصي هيَ التي يُقدِّمُونها أكثرَ من الطَّاعات ، والسَّيئاتُ هي التي يقْترفُونها أكثَر من الحَسناتِ ...

والغريبُ أنهم جميعاً يتقاتلون للفوْزِ برضا الرَّبِّ ، ويَتصارَعون أقْوى الصِّراعِ ، من أجْلِ الدُّخولِ إلى الجنَّة ، وكلُّ أصحابِ دينٍ يزْعُمونَ أنَّها أُنْشِئَتْ لهم وحْدَهم ، وأنَّ غيْرَهم كُفَّارٌ ، مأْواهم النَّار وبئْسَ المَصير !!

واللهُ وحْدَه في السَّماءِ ، جالِسٌ فوْقَ عَرْشِه العظيمِ ، يقولُ : « إنَّ إليْنا إِيَّابَهم ، ثمَّ إنَّ عَليْنا حِسابَهم » .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق