]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مومياء أنا...

بواسطة: محمد نشابة  |  بتاريخ: 2013-01-22 ، الوقت: 10:45:46
  • تقييم المقالة:

مومياء أنا...

بين لذةِ الحبِّ وحبِّ اللذة
يدٌ تائهةٌ بها... تحنطُني
و أخرى عاتيةٌ...رماداً تذُرني

مومياءٌ أنا... في انائِها

حبة سكرٍ...تتفتت
وتذوبُ في فنجانِ قَهوتِها

نَسْرٌ... يفردُ جناحيْهِ في مزهرية

بيضةُ عصفورٍ...
في عشٍ من قشٍ
على حافةِ شبّاكِها...
كنسَتْها... و شبَكَتْها


قشةٌ ...بلونِ الجبينِ تقطبُها
و أخرى...  بلينِ المبسمِ تلاقيها

صَادتني و شَبَكتْني ...

سمكة تَزينُ ...حوضَ غرفتها


تئنُ و تحيا على فتات...ابتسامتها.


سلسلة(هل خطّ الزمان مثل حكايتي)

كتاب (الحب معركة مع الذات)

-        محمد نشابة -

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • محمد نشابة | 2013-01-23
    سيدتي طيف
    أشكر كرمك و تواضعك بهذا التعليق الجميل
    لحروف ينيرها مرورك و تتألق روعة بوجودك
    أرجو أكون عند حسن ظنكم
    مودتي و تقديري
  • طيف امرأه | 2013-01-23
    الاستاذ محمد نشابة
    حرفك سلس مثير للجمل النابضة داخلنا
    كأنما تحاكي كل نبضة فينا
    جميلة تلك الصور التي ترسلها عبر أثير النص , فيحملنا عبر
    رياض من جمال ونور
    سلمت تلك احروف وأضاءت سطورا وصدور
    بورك بكم
    طيف بكل تقدير لحرفكم الزاهي

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق