]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

استدراك سياسي

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-01-22 ، الوقت: 04:58:25
  • تقييم المقالة:

يقول الأستاد الخالدي ان التفكير الساسي هو انضج واعمق تفكير , لأن التفكير السياسي تفكير عملي يبنى على قاعدة مؤسسة لحالة حقوقية دات بعد اجتماعي بمعنى ان تفكر سياسيا, ان تنتج اجتماعيا ان تساهم في التنمية البشرية لترقية الفرد من حالة الفوضى الأجتماعية والدلالية , اد جل المختلف فيه لايتجاوز الأصطلاحات الدلالية على مستوى النص, كثير من المتعاطين للسياسة يلتفون حول تراكم معرفي ومدهبي ومواثيق عمل هي في الحقيقة آليات ممارسة وليست قيما ثابثة , ويجعلون منها دستور داخلي يلزم المنتمي, هدا الألزام هو عينه الدي يفرغ الفعل السياسي من بنائيته فيصبح فئة وعصبة تطمع في السلطة من اجل التغيير , وتعترض الأخر في احقيته في التغيير, وكلما كثر التوجهات والفرق فقد الفعل السياسي واستفرغت الطاقة البشرية من حيويتها , واول ما يستميع وياخد مسارات فوضية الحرية بعد الأنغلاق السياسي الدي عاشته الشعوب العربية في اطار حكومات لم تسمح بالتواصل السياسي وتعاطي الأعتراض ومع منظومة امنية حددت نطاق التحرك اخد النضال شكل السرية الدي في الحقيقة اعطى الفعل السياسي قداسة كبيرة لكنه زجي به في فوبيا الأظطهاد , بين مراقبات , ومتابعات ,تولدت فكرة التحطيم التي اصبحت مرادف الحرية , السياسة تبني على ميكانزمات تنظيمية النظام كجهاز اداري هو آلية عمل مؤسساتي يسير فان اثبت عجزه نغيره وفق ميكانيزمات تنظيمية اكثر فاعلية لكن لن نستطيع تغيير الدولة لأن الدولة رمز سيادي والسلطة تكون في يد الشعب الواعي لمعيارية التغيير كيف تغير , كيف تمارس فعل السياسية وتتعاطى مع المنظومة القانونية وفق حقوقية الواجب والحق ائما استحضر الصراعات دون الخلافات والأمارات والدويلات المستقلة التي اسست للأنفصالية في عالم العرب مند اجهز الفكر القومي على ما تبقى من اجتهادات الوحدة ..وعلينا ان نقف على محطات من التالريخ ونعيد قراءتها
حروب الردة ....مقتل عثمان وما تلاه من المواقع القتالية بين المسلمين والوقوف بتمعن عند الفكر الخارجي
دراسة الخلافة بعد عثمان والصراع الدي استوكبها والفساد الدي استشرى وانشاء المليشيلت الموازية
الصراعات السياسية في الأندلس وخروج العرب منها
دراسة مسار الحروب الصليبية واسقاطها على سير التوترات في المنطقة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق