]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

احذرى

بواسطة: Ahmed Issa  |  بتاريخ: 2013-01-22 ، الوقت: 02:07:28
  • تقييم المقالة:
احذرى

الحب احساس خطير واخطر ما فية هو احساسة الجميل, بالطبع هو احساس جميل ولكن هو ايضاً خطير وتكمن خطورتة فى ذاتة, ويأتى ذلك عندما يكون الحب بدون عقل بدون تفكير.

وهذة هى المشكلة التى وقعت فيها, فقد احببت ولكن دون تفكير, حب عقلى وليس قلبى, واعتقد ان اسما صور الحب هو حب القلب والعقل معاً, فليس حب القلب وحدة ينفع ولا حب العقل وحدة ينفع فلابد من تشارك العقل والقلب معاً فى هذا الاحساس, ولكنى فى حيرة من امرى, من علية التحرك اولاً اتجاة الحب, العقل ام القلب, من علية ان يأخذ ردة الفعل الاولى, انا لا اعرف الاجابة لأننى كما قلت لكم فى مشكلة كبيرة لقد احببت بقلبى فقط وهأنذافى عذاب لا احسد علية بالاخص عندما يكون الطرف الثانى يحب بعقلة فقط, ففى هذة العلاقة انا احبها بقلبى وهى تحبنى بعقلها فقط, ففى بعض الاحيان نستطيع الشعور ببعضنا بعض ولكن فى اغلب الاحيان يكون التفاهم بيننا منعدم, ولكن اعتقد هنا ان عذابى اكبر بكثير من عذابها وذلك لاننى احبها بقلبى فقط وللاسف حب القلب لا يعرف حدود ولكن حب العقل لا يعرف غير الحدود, انتم تعرفون الان بم اشعر وكيف هو عذابى, ففى بعض الاحيان لا اشعر بحبها لى على الاطلاق وفى بعض الاوقات اشعر بندمها على حبها لى ومدى تمنيها ان رجع بها الزمن لكى تمنع نفسها عنى, وفى قليل جداً من الاحيان اشعر باشتياقها الى وعشقها لى ولكن ذلك فقط حين يكون بيننا خصام كبير والذى زاد مع مرور الوقت واصبح كلا منا يتهم الثانى بعدم الاحساس واصبح كلا منا يتهم الثانى بالمعاملة السيئة. انا اخاف من الاحساس بالندم, فأنا لا اريد ان اشعر بالندم من حبى لها الان او لعدم حبى لها مستقبلاً, فأنا للاسف اقرب الان من الاحساس بالندم من حبى لها وذلك لاننى بدأت احس بأن حبى لها هو عبارة عن ضعف وامتهان لكرامتى وانا لا اكره اكثر من ذلك فى حياتى فليس هناك من انسان استطاع ان يشعرنى بذلك غيرك أنتى حبيبتى, لقد قلت لكى ذلك مراراً ولكن بقى الحال عما هو علية. وخلاصة القول...اذا كان حبى لكى يصنع الفارق عندك فأحذرى فنحن على الحافة فلا تلقى بنا بالخارج.
« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق