]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من أمريكا وإلى أمريكا

بواسطة: walaa mohammed  |  بتاريخ: 2011-09-03 ، الوقت: 02:10:56
  • تقييم المقالة:

امريكا والإرهاب وكل مايتسبب به وكل من يدعو إليه ويمت له بصله هو جزء لا يتجزء عن ما نسميها أكبر دوله في العالم أمريكا .

فالإرهاب التي تتهم به الولايات المتحده دول كثيره هو في الأساس جزءا لا يتجزء عنها سواء كان داخلها أو كان خارجها , حيث يوجد بها أكبر تجمعات للجماعات الإرهابيه إرهاب في الفكر والعدواه للإسلام والدول العربيه سواء كان هذا الإرهاب نشط أو خامد مازال في محله .

ما تفعله أمريكا بالعراق هو أكبر دليل على تأصل الإرهاب فيها منذ الأزل , دخولها العراق ليس صدفه ولا من أجل أسلحة الدمار الشامل التي كانت تبحث عنها ولكن من أجل النفط وخيراتها أي دوافع خفيه دائما تحتفظ بها .

انهيار برج التجاره العالمي وما حدث ذلك اليوم كان مفاجاءه للعالم كما كان اتهاما صريحا من قبل أمريكا للعرب والمسلمين اتهموهم بالإرهاب مع غياب أكثر من 5000 يهودي أمريكي عن المركز في ذلك اليوم ولم يكن وقتها يصادف أي عيد لهم .

كما أن اضطهادها للجاليه العربيه الموجوده بها أكبر دليل على الإرهاب .

تجارة الاسلحه وتخطيطها مع دول التحالف للحصول على السلاح النووي هي الإرهاب بعينه , ليس هذا فقط ولكن تدخلها أيضا في شئون الدول الأخرى , بحجة حماية حقوق الإنسان هي اتضطهاد وسوء استخدام لسلطتها كأكبر دوله في العالم فكم من جريمه ارتكتبتها تحت اسم حماية حقوق الإنسان وكم جرائم ارتكبها حكمامها ولم يحاسبوا كم من أطفال شردوا وأمهات توفي أولادهم وترملوا من أجل غايتها كم من العصابات منتشره فيها من سرقه ومخدرات وسلاح وغيرها .

من هي التي تدعي حماية حقوق الإنسان وهي أجرمت في حقه .  

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق