]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

** ( راودتني عن غرامي ) **

بواسطة: عمرو ابراهيم سيد أحمد مليجي  |  بتاريخ: 2013-01-21 ، الوقت: 21:58:53
  • تقييم المقالة:

** ( راودتني عن غرامي ) **

........................................

ذات يومٍ في الخفاءِ غَازلتني / واشتهتني في مساءٍ .. كالغَريبِ  

راودتني عنْ غَرامي فاستحيتُ / رُغم أنّي في عَطائي كالأريبِ  

ما ابتلاني الحبُ يوماً في وقاري / هلْ تُراها ترتضيني في المَشيبِ 

هل يكونُ القربُ يوماً كالغيابِ / هل تواسي وحدتي عند المغيبِ  

لا تقولوا هذا ذنبٌ في الغرامِ / ما ظننتُ الحبَ يضحى كالقَشيبِ 

اشتهيها .. ارتضيها .. هذا ظنّي /  باتَ قلبي مثلَ شوقي كاللهيبِ 

هذا قولي .. أبْدى شعري .. هل أَلينُ / لمْ أُجِبْها مِنْ بَعيدٍ أو قَريبِ 

وارتضيتُ الصمتَ هجراً في يقيني / فابتلاني الهجرُ شوقاً كالعَصيبِ

فاجئتني بَعْد عمرٍ بالحضورِ / مثلَ طيفٍ يشتهيني في الغُروبِ

مثلَ غَيْمٍ ساقه بردُ الشتاءِ / يهوى شمسي .. يخشى أنواءَ الهُبوبِ 

ليت شعري .. هل أداهن في غرامي / هذا ظنّي .. قد بلاني من ذنوبي 

ويل عمري .. هل أهادن في المنامِ / أم تراها .. قد رمتني في العُيوبِ 

لن أطاوعْ في غرامي أمر ظنّي / لو رماها الدهر يوماً .. في دُروبي  

سامحوني .. إنْ أتتني في زماني / عائداتٍ في منامي .. كالكُروبِ 

هذه السمراء باتت في وتيني /  مثلَ ماءٍ .. نشتهيها في القلوبِ 

فاصدقوها نبض قلبٍ في الغرام / أو دعوها تهجو صمتي من شُحوبي 

............................................

عمـــ المليجي ـــرو

مصـــر 21/1/2013

 

 

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق