]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ابن سبعين يهين الرسول ويدعي أن باب النبوة ما زال مفتوحا

بواسطة: Abdelfatah Benammar  |  بتاريخ: 2013-01-21 ، الوقت: 19:10:22
  • تقييم المقالة:

 

 

ادعى ابن سبعين أن باب ظهور الأنبياء ما زال مفتوحا بعد محمد صلى الله عليه وسلم كما في قوله: " لقد حجر ابن آمنة واسعاً إذ قال لا نبي بعدي "!! تاريخ الإسلام للإمام الذهبي

 

وكان إذا رأى الطائفين حول الكعبة يقول عنهم: " كأنهم الحمير حول المدار، وأنهم لو طافوا به كان أفضل لهم من طوافهم بالبيت ". 

 

ويبدو واضحا من قول بن سبعين أنه كان لا يؤمن برسول الله خاتما للأنبياء بحيث وجه اتهاما صريحا للنبي عليه الصلاة والسلام بالكذب على المسلمين. وإذا كان حال هذا الرجل يشكك في أقوال محمد عليه الصلاة والسلام، فعلى أي دين كان ؟ ولكن هذه هي حالة المعتوهين الذين يتخبطهم الشيطان من المس، فيقولون ما لا يعلمون.

 

ولقد لقي ابن سبعين عذابا، عندما قصد زيارة النبي صلى الله عليه وسلم، فلما وصل إلى باب المسجد النبوي، اهراق دما، كدماء الحيض، فذهب وغسله، ثم عاد ليدخل، فاهراق الدم كذلك، وصار دأبه كذلك، حتى امتنع من زيارة النبي، وقال الذهبي أنه سمع أن ابن سبعين فصد نفسه، وترك الدم يخرج حتى تصفى ومات.

 

عبد الفتاح بن عمار

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق