]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

في رحاب مولد المصطفي

بواسطة: احمد سيد محمود  |  بتاريخ: 2013-01-21 ، الوقت: 15:59:47
  • تقييم المقالة:

ازدهت ليلة الثاني عشر من ربيع الاول حيث شرفت بمولد المصطفي صلي الله عليه وسلم كان الميلاد ايذانا بتحرر الانسان من قيود الوثنية لينطلق الي آفاق رحبة تتسم بالحق والخير والايمان الخالص‏.  ومنذ أن جاءت البشارة بميلاد رسول الله صلي الله عليه وسلم حتي تغير كل شيء, وعمت الفرحة أرجاء البرية كلها, فهذا الوليد الوضئ اصطفاه الله لأمر جلل, ولاحت الاشارات تبشر بالخير الذي جاء في ركابه, وكما اشار الباحث الاسلامي محمد قطب في كتابه قطوف دانية جاء الميلاد في عام الفيل فأضحي ايذانا باندحار كل طاغوت وزوال كل جبروت جئت ايها الرسول الكريم نورا, قذف به الله في اصلاب الانبياء والصالحين, كما قال ابن عباس عن النبي الكريم صلي الله عليه وسلم: لم يزل الله ينقلني من الأصلاب الكريمة والارحام الطاهرة حتي أخرجني من ابوين لم يلتقيا علي سفاح قط شمله الله برعايته وعصمه من ادران الجاهلية. يقول الكاتب فخري فايد في كتابه( الصابر المنتصر) عن حديث المصطفي عن نفسه.. قال له نفر من اصحابه رضي الله عنهم, يا رسول الله, اخبرنا عن نفسك, قال رسول الله صلي الله عليه وسلم نعم انا دعوة ابي ابراهيم, وبشري اخي عيسي, ورأت امي حين حملت بي انه خرج منها نور اضاء لها قصور بصري من ارض الشام, ان مثل ما بعثني الله به من الهدي والعلم, كمثل غيث اصاب ارضا فكانت منها طائفة طيبة قبلت الماء فأنبتت الكلأ والعشب الكثير وكان منها اجادب امسك الماء, فنفع الله تعالي بها الناس, فشربوا منها وسقوا وزرعوا و اصاب طائفة منها اخري انما هي قيعان لا تمسك ماء ولا تنبت كلأ فذلك مثل من فقه دين الله تعالي ونفعه ما بعثني الله تعالي به فعلم وعلم ومثل من لم يرفع بذلك رأسا ولم يقبل هدي الله الذي أرسلت به إنما مثلي ومثلكم كمثل رجل استوقد نارا فلما اضاءت ما حوله جعل الفراش وهذه الدواب التي تقع في النار, تقع فيها فجعل ينزعهن ويغلبنه فيقتحمن فيها فأنا آخذ بحجزكم عن النار وأنتم تقتحمون فيها ويتحدث الكاتب عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها حين سئلت عن خلق رسول الله صلي الله عليه وسلم فقالت: كان قرآنا يمشي علي الأرض وسئل رسول الله صلي الله عليه وسلم: ما بالك تقوم الليل والنهار عابدا ذاكرا الله مستغفرا, وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر, قال صلوات الله عليه وسلامه.. أفلا اكون عبدا شكورا, وقال المصطفي صلي الله عليه وسلم إني لأستغفر ربي في اليوم اكثر من مائة مرة, وفي دراسة ضافية بعنوان محمد نبي الانسانية للباحث صلاح سالم يقول عن رسول الله محمد صلي الله عليه وسلم كان صدقه بذرة الاسلام الأولي, وكانت قدرته علي الحب والتعاطف هي الارض التي نبت فيها الاسلام, كما ان قدرته الفذة علي التآخي والمؤاخاة هي التي حولت يثرب المنقسمة علي نفسها والممزقة بين طوائفه الي المدينة المنورة بالأخوة الصادقة بين أنصارها والمهاجرين اليها في احدي اروع تجسدات المثالية التاريخية وكان توقه الي العدل الذي مكنه من بناء حكومة الاسلام ودولته الاولي بعهد إخاء ومشاركة ابرمه مع يهودها وبموقف حاسم في مواجهتهم عندما خانوه فحق له القصاص العادل. وكان تواضعه الجم طريقه الي المساواة المطلقة بين المسلمين فلا يستعلي احد علي احد ولا تمايز بين الناس الا باعمالهم التي تصدر من ارادتهم وليس بسابق فضل لهم من اصولهم او اموالهم, حتي هو لم يرض نفسه ما يميزه عن اي مسلم آخر, فيرفض ان يقبل احد يده او يحمل عنه اثقاله, لأنه لم يبعث ملكا بل نبيا, ظل يأكل القديد والثريد حتي توفاه الله, وكانت رحمته هي مصداق نبوته, ومآل سموه, وهي ميزته التي لا يملكها سوي الأنبياء الصادقين. ومن أهداف الرسالة التي جاء بها الاسلام, وبعث بها الله رسوله لإنقاذ البشرية كما جاء في كتاب الدين القيم للداعية الاسلامي فضيلة د. الحسيني هاشم هو اصلاح حال العباد فيما بينهم وبين ربهم الخالق العظيم, واصلاح حال العبد بينه وبين نفسه, واصلاح حال المجتمع الاسلامي, والمتتبع لسيرة رسول الله صلي الله عليه وسلم وتاريخه المشرق يجد هذه الاهداف الكريمة السامية, واضحة في تعاليمه وفي جهاده الطويل, وأعماله المجيدة.  من المناسبات التي تمر على الامة و تتناولها بالصخب و الاحتفال و الاختلاف : مولد النبي صلى الله عليه وسلم ،مع ان مولده الشريف تاريخه مختلف فيه ، فابن اسحاق رحمه الله يراه بنفس التاريخ الذي يحتفل به المسلمون اليوم ، و قال ابن كثير رحمه الله : ( ولد -صلى الله عليه وسلم- يوم الاثنين لليلتين خلتا من ربيع الأول وقيل ثامنة، وقيل عاشرة، وقيل: لثنتي عشرة منه، وقال الزبير بن بكار ولد في رمضان وهو شاذ حكاه السهيلي في "الروض") .. ومولد النبي صلى الله عليه وسلم قطعا كان يوم الاثنين لورود الدليل على ذلك حيث قال صلى الله عليه وسلم لما سئل عن صوم الاثنين : ( ذاك يوم ولدت فيه وأنزل عليّ فيه)رواه أحمد ومسلم .  ان مولد النبي في عصرنا يحتفل به شريحة من المسلمين و يعظمونه،بينما ينتقدهم اخرون على ذلك و يقولون ببدعته ومنع الاحتفال به ، و يعللون أن الامر لم يرد عليه دليل ، وانه لم يفعله رسول الله صلى الله عليه وسلم و لا صحابته و لا تابعيهم باحسان ، وأن  اول ما بدأت ظاهرة الاحتفال بمولده الشريف بدأت في الدولة الفاطمية العبيدية .  وما يغيظني  في هذه القضية ان بعض المحتفلين بهذه المناسبة يستغلونها للاساءة لمن لا يحتفل بها و كأن مدار الاسلام او محبة النبي صلى الله عليه وسلم على الاحتفال بمولده!! وهو أمر كما تعلمون لم يرد فيه شيء منه صلى الله عليه وسلم يحث عليه أو يجعله من علامات محبته واتباعه ، و من ثم لا يعني أبدا ان المسلم ان لم يحتفل بهذه المناسبة أنه لا يحب الرسول صلى الله عليه وسلم حاشا و كلا فمحبة النبي صلى الله عليه وسلم تكون اولا بالتصديق به و الايمان برسالته(  قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم ( 31 ) قل أطيعوا الله والرسول فإن تولوا فإن الله لا يحب الكافرين ( 32 ) )ال عمران…، ثانيا تكون باتباعه و الالتزام بسنته و هديه قال صلى الله عليه وسلم ( عليكم بسنتي ..الحديث)رواه الترمذي وابوداوود ، ثالثا تكون بالدعوة الى ما جاء به ونشره ، ورابعا  تكون بالدفاع عنه و عن دينه ،و لا يشترط لها او ان يكون دليل عليها احتفال في يوم واحد من السنة … ثم ان هذه الاحتفالات فيها ما فيها ، فبعض الناس يرون الموالد موسما للاكل و الشرب  ومنكرات عند البعض من الفرق المتصوفة لا   يقبلها عقل فضلا عن شرع ، واخرون يجتمعون في ليلة المولد يرددون الاشعار و الصلوات على النبي صلى الله عليه وسلم ثم ينصرفون ويرون انهم بهذا اتوا بالسنة و اتبعوا النبي بينما بعضهم في حياته ابعد ما يكون عن نهجه وسننه صلى الله عليه وسلم !! ، و البعض الاخر وهم افضل طريقة يعرضون سيرة النبي صلى الله عليه وسلم ويحثون الناس على اتباعه و ينهونهم عن مخالفته و هكذا ، لكن يبقى ان جعل المناسبة دليلا على محبة النبي صلى الله عليه وسلم ، أو معاملتها كانها عبادة فهذا أمر خاطيء و غير مقبول ، و المسلم ان كان سيقضي وقته في مثل هذا ،فهناك مناسبات كثيرة ك  هجرته ، ومناسبات  انتصاراته و غزواته ، وذكرى وفاته صلى الله عليه وسلم ، فاين هم عنها ايضا!  ما اريد قوله هنا أنه يجب ان نلتزم بالكتاب و السنة ، وان لا نلتفت لما يفرقنا او يبعدنا عن توحيد صفوفنا و اصلاح قلوبنا ، وان لا نجعل هذه المناسبة الشريفة سببا للاختلاف و التضاد … انا شخصيا لا احتفل بمولد النبي صلى الله عليه وسلم و لكنني افرح بهذه المناسبة فرحا عظيما ولا مانع من ذلك حيث فيها مولد خير خلق الله تعالى ، و سيد انبيائه صلى الله عليه وسلم ، و الرجل الذي بسببه اخرجنا الله تعالى من الظلمات الى النور ، والرجل الذي محبته فرض علينا وان تكون فينا اشد واعظم بعد محبة الله تعالى السميع العليم من محبة النفس و الاهل و المال و الولد .. ولا احد يمنع من الفرح بهذه المناسبة ، وايضا لا ننسى انه في هذا الشهر مناسبة اشد وقعا على الامة وهي وفاته صلى الله عليه وسلم و الغريب انها يمكن ان تكون بنفس التاريخ الذي يحتفل به لمولده ، قال خليفة بن خياط رحمه الله في تاريخه : ( فيها-يعني سنة11 من الهجرة-توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم في يوم الاثنين لاثنتي عشرة خلت من شهر ربيع الاول ، ويقال لليتين خلتا منه ) .     اخيرا نحن للاسف صرنا نهتم بالشكليات دون الروح و المعنى و المضمون، وصرنا أمة شعارات لا أمة افعال الا من رحم الله .. سبحان الله اذ كيف  نحتفل ونعظم يوم المولد و يجادل بعضنا بعضا عليه ، ثم لا نهتم الى المعاصي و المخالفات الشرعية التي حولنا و لا نؤدي واجب الامر بالمعروف و النهي عن المنكر و لا نتناصح فيما بيننا و نعيش احوالنا بعيدين كل البعد عن سنة النبي صلى الله عليه وسلم و معناه الا فيما رحم الله ؟!!!  اليس مؤلماان يحتفل احدنا بهذه المناسبة المباركة و يسب ويشتم من لا يحتفل بها ثم هو بعد لا يحفظ عشرة احاديث من احاديث النبي صلى الله عليه وسلم و لا يحسن صلاته  و لا يعرف عن سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وغزواته و سننه الا ما يعرفه طفل في الابتدائية ؟! ----------------------------- يَا خيرَ مَنْ دُفِنَتْ في القاعِ أَعْظُمُهُ وطابَ مِنْ طيبِهِنَّ القاعُ والأكَمُ

نفسي الفداءُ لِقَبرٍ أنتَ سَاكِنُهُ فيهِ العفافُ وفيهِ الجودُ والكَرَمُ

أنتَ الشفيعُ الذي تُرجى شَفَاعَتُهُ عندَ الصِراطِ إذا ما زَلَّتِ القَدَمُ

وَصَاحِبَاكَ فَلا أنسَاهُما أبداً مِني السَّلامُ عَلَيكُمْ ما جَرى القَلَمُ
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق