]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أنا حبي...

بواسطة: محمد نشابة  |  بتاريخ: 2013-01-21 ، الوقت: 14:53:55
  • تقييم المقالة:

أنا حبي...


أتراه يدري...؟!
آه... لو كان يدري

كم من دمعة...

عيناي ذرفت...سالت
تتلألأ... في فناء دارته

ربما يقف... في شباك مخدعِه
تتنزه روحَه...في حديقته
وتُزهر براعمي... في عينيه.

كلّّ رجائِيَ... أروي
ظمأ عِشّقيَ...لقمرِه
ويظلّل نوره...عُشّاقِه

كم من مرة...فِراشي هَجرتُ
عن ذاتيَ ...خلسة ًرحلتُ
أجمع... أمانيه و أحلامه
في باقة...أقدمُها في الصباحِ لهُ

أودعت... خصلةً من شعري
خفيةً... تحت وسادتِه
عساه في سباتِه...تُمشطها أنامله
تتقلبُ ...تحملها أنفاسه
تتدلى... و تغفو على صدره

أنا حبي... لم أنشره في الصحف
لم أعلنه... على الملاء

حتى حار الخلقُ... في أمري
ظنوا...أني فقدت رشدي

لم يعلموا...
أني جمعت حروفي
جبلتها... في صدري
وأرسلتها... في حرز
حجابا يزين... و يحمي حبيبيَ


سلسلة (هل خطّ الزمان مثل حكايتي)

كتاب (الحب معركة مع الذات)

-  محمد نشابة -

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق