]]>
خواطر :
عش مابدا لك وكيفما يحلوا لك وإعلم أنك ميت يوما ما لامحالا   (إزدهار) . 

العوده الى ما قبل الحب

بواسطة: 3beer elkashef  |  بتاريخ: 2013-01-21 ، الوقت: 08:30:12
  • تقييم المقالة:

عندما فكرت ان اكتب مقالا عن الحب لم استطع فقد توقف قلمى وتوقف فكرى ورفض كلا منهما ان تخرج من قلبى اى كلمات على الرغم من ان لدي الكثير لأقوله ولكن أعتقد ان قلبى يرفض ان يشارك ما بداخله مع أى شخص آخر فقررت أحترام وجهه نظره وأحترام خصوصيته وقررت أن أذهب به بعيدا أذهب به ألى ما قبل الحب وهنا توقفت للحظه أفكر كيف كان قلبى قبل الحب قولت فى نفسى أنه حقا لسؤال وجيه ولكنى ظللت أفكر طوال الساعه ولم أجد اى أجابه فأنا حقا لا أتذكر فخطرت لى فكره وكانت تلك الفكره هى أن أخرج صورى القديمه من ذلك الكهف التلى وضعت فيه أحررها من قيود الزمن اللتى ربطت به ربما استطيع ان أأخذ قلبى وذاكرتى ألى ما قبل الحب ظللت أنظر ألى تلك الصور والابتسامه لا تغادر شفتاي كما فعلت فى جميع صورى ظللت أنظر أليها وأتذكر وأتذكر تذكرت كل شئ كل شئ كان فى ذهنى وقلبى قبل الحب تذكرت أحلامى التى لم تكن ضغيره رغم صغر سنى تذكرت طموحاتى العاليه التى تعدت كل الحدود تذكرت أصرارى عنادى تحدياتى وقوتى تذكرت مدى تعقيدى وتوغلى فى جميع مواضيع حياتى تذكرت فتاه كانت تهيأ نفسها لكى تصبح كيان فعال فى مجتمعها وفجأه وصلت الى مرحله الحب قبل حتى أن تصبح أى شيئا حقيقه لا اعرف ما علاقه حبى بطموحى ولكن عندما أصطدما قضى كلاهما على الآخر على الرغم من أن العكس هو الصحيح لانه عندما يتواجد الحب مع طموح عالى فأن كلاهما يمشيان على خط مستقيم متوازى وأن أثر أحداهما على الاخر فأن التأثير يكون بالأيجاب وليس بالسلب اى انه أذاوجد الحب فأن الطموح يقل ومع أختفاء هذا الحب فأن الطموح والتحدى يزيد مره أخرى ولكن ما حدث قد حدث فتأكيدا لنظريتى التى تقول أن الحب أحيانا يقضى على الطموح فبعد فشل قصه حبى الاولى التى لا اعرف ان كانت قد فشلت ام أن القدر له رأى آخر ولكن المهم الآن هو أن سقف طموحى قد ذاد مره أخرى وتعدى كل شئ قبل دخولى فى مرحله الحب حقيقتا كنت أفكر كثيرا به كنت أفكر كيف سأكون عندما احب كيف سأتصرف كنت أفكر ما سيكون شعورى ؟؟ كنت دائما اتسأل ما هو ذلك الاحساس المرتبط بالحب ؟؟ لم افكر أبدا كيف سيكون شكل أو وصف من احب كل ما كان يشغل تفكيرى هو كيف سيكون الحب !!! كان بالنسبه لى شئ غامض شيئا اريد استكشافه ولكنى لم أكن اريد ان اجربه مجرد تجربه بل أردت أن اعيش به أردت أن اخوص فى مكنوناته أردت أن اتشبت به أتوغل فى تفاصله ولكن أذا كان كل الحب مثلما رأيت فسحقا لما اريد كان أعتقادى قبل الحب ان الحب ليس مجرد مكملا لحياتنا بل هو جزءا فعليا منها جزءا منا نعيش ونتعايش به وسواء رفضناه او قبلناه فأننا لا يمكن أن ننكر تأثيره بنا لأنه بالنسبه لمعضمنا قوه مؤثره وبالنسبه للبعض الآخر قوه هادمه وفى كلا الحالتين هو يمثل قوه قوه لا يمكن لنا أنكارها او تجاهلها حتى وأن اردنا ذلك فأن لما تطارد الحب فسوف يطاردك رغما عنك لانه مثل الموت لا يمكن الهروب منه ولكن هذا كان قبل الحب أما بعده ففكرا مختلف كليا العوده ألى ما قبل الحب علمتنى شيئا واحد وهو أن كل شيئا يبدو رأئعا وبراقا من الخارج ولكن عند التوغل به نكتشف انه مجرد (شئ) لا أكثر ربما كان كل هذا خاطئا وربما كنت أنا مخطئه وربما كان الحب فعلا شئ عظيما ورائعا ومبجلا وشئ له سلطانا وشئ يصعب على من فى سنى تفهمه ولكنى كونت فكره معينه عنه وسواء كانت تلك الفكره صحيحه ام خاطئه فأنها قد تكونت بالفعل ولا أعتقد اننى مستعده لتغييرها ما قبل الحب كانت مرحله رائعه ومرحله الحب كانت أروع وما بعدها قضى على روعه كلاهما .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق