]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ذخائر الذهب و عقول القصدير

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2013-01-20 ، الوقت: 21:16:01
  • تقييم المقالة:

ذخائر الذهب و عقول القصدير

 

 

        تحتاج أمتنا للفكر الموسوعي إحتياجها للماء و الهواء ...فالفكر الموسوعي هو سفينة التقدم و النجاة لأمة فقدت دورها الحضاري التليد..ففي كل سورة من سور القرآن الكريم نجد هذه الدعوة الربانية لفهم الوجود بأسره بالتأمل في كليّاته و ربطها بحياة الإنسان و المجتمع و الكون..و هي أدلة على أن المعجزة الخالدة و الرسالة الخاتمة أبدا لم و لن تكن صناعة بشريّة..إن الإشارة لدقائق المادة الغير منظورة و الخلية الحية التي لم تدرك بعد بالمجهر الإلكتروني بعد..و الإحالة على سرعة الضوء بالدقة المعلومة من الآيات الكونيّة و إن طبيعة الأدلة النبوية على صدق الرسالة المحمدية من قبيل الإشارة إلى تاريخ القوى الفيزيائية في حديث ( لمّا خلق الله الأرض جعلت تميد ...فأرساها بالجبال...) و كيف ذكر هذا الحديث القدسي كامل أشكال المادة و القوى الفيزيائية و الشدّة بالترتيب العلمي الدقيق في سلم القوى و حتّى تاريخ إستخدامها و اكتشافها..و إن الأمثلة العلمية في السنة النبوية ناهيك عن الكتاب الكريم لا تعد و لا تحصى و إنّما تحتاج عقولا موسوعية النظر و التأمل و المعرفة لتخرجها من الإمكان إلى الوجود و من الإشارة إلى التطبيق و الإكتشاف و لا يمكن أن يحصل كل هذا في أمة ما تزال تصارع أبجديات العودة إلى حلبة الحضارة و الدور الكوني...و إنني على يقين بأن هذا الصرح العلمي لن يظل مكتوف الأيادي و مكمم الأفواه و معطل التفكير و معيق البحث و الإكتشاف و تقديم النموذج المطلوب للأمة التي شهد لها المولى عز في علاه بأنها خير أمة أخرجت للناس.

 

 

**************************ج س***

 

( رسائل في الصّميم )

 

 

 

من مؤلفات أ.جمال السّوسي -( مفكّر - شاعر )- من تونس :

 

* رسائل في الصّميم * 

ديوان نهج العشّاق 

* ديوان نهج الثورة 

* ديوان نهج الهدى 
* موسوعة إنّا أعطيناك الكوثر 
* موسوعة الجواهر و الدرر من الوصايا و المواعظ و العير 
* موسوعة تأملات قرآنية ( بصدد التأليف..) 

ملاحظة عامة : 
جميع الكتابات مسجلة بموقع مقالاتي للكتابة و النشر الإلكتروني

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق