]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

الثقافة تفاؤل

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-01-20 ، الوقت: 17:26:22
  • تقييم المقالة:

ان التردي التقافي محصلة لأنهيار قيم التكريم للأنسان كمحرك دينامي للحدثيات والمتغيرات ان مسار التحولات في نواحي الدنيا هو انتاج رغبة الأنسان في تنمية واقعه وتحقيق البر الدي يحوى معاني البناء لدى ترى ان كل خطابات الشارع المرتبطة بالنزول الأول والخروج الى عالم الشهادةدفع الى تحسين الأوضاع مند الأفساد الأول ومن معاني التعمير التاسيس لمشهدية جمالية وتنمية العواطف الأخوية وتحسين وتهديب غضب وعنف الطبيعة ..ان المجتمعات البدائية وكل الدراسات الأثنوغرافية والتي حاولت ان تستدرج الأنسان خارج همجيته وازنت بين السطوة والقودة في تملك الطبيعة واحداث حالة من الشاعرية في الحكي والطبيعة الشعر هدبته الطبيعة ونوعت معانيه ونمت صوره الشعرية كما قدم المسرح والفلكلور وتلك  الطقوس من فن النحت والرسم الروح المفعمة بالتواصل والوفاء للرض ..لقد حاول كثير من الفلاسفة ان يجعلو امن الطبيعة انسان ..بمحاولة التواصل معه كان ديوجين الفيلسوف يعيش في برميل كبير ..وكان يعشق الحياة وان قالوا انه من الكلبيين .. غامزه احدهم قائلا ايها الفيلسوف مادا لو تكسر البرميل ..؟ قال ديوجين ..فان السماء لن تتكسر ..ان الفكرة التي تجعل من التعمير هم تنموي ففي الحديث دعوة الى الحلم والعمل والرجاء ان كانت القيامة تقوم وكان في يد احدكم فسيلة فليغرسها ..البر يشكل نفسا سوية وبالتالي ثقافة متفائلة ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق