]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العلامة القاضي ولد أعل أمم السباعي

بواسطة: محمد الأمين أحمد بلاهي  |  بتاريخ: 2013-01-20 ، الوقت: 17:25:26
  • تقييم المقالة:
 
يجهل الكثير من الموريتانيين جل أعلامهم من العلماء العظام خصوصا الذين لم يجدوا نصيبهم من الإهتمام . و من بين هؤلاء العلامة الجليل القاضي ولد أعل أمم السباعي الذي لم أعرف عنه شيئا بل لم أسمع به إلا في السنوات القليلة الماضية عند ظهور العلامة محمد الحسن ولد الددو الذي يروي عنه الحديث ضمن سلسلته الذهبية إلى سيدنا رسول الله صلى الله عليه و سلم . إبن الددو من بين علمائنا هو أول ـ حسب علمي ـ من أماط عنه اللثام ـ إن صح التعبير ـ حيث ذكر أن شيخه زكاه عند أحد كبار علماء شنقيط إذ ذكر أنه متفوق على أقرانه في كل فن حيث كل عالم منهم يتقن فنا و القاضي يتقن جميع الفنون . كما أشيد بفكرة للعلامة الجليل حمدا ولد التاه صرح بها في أحد رامج التلفزيون الوطني و هي أن يؤسس مجمع أو مركز علمي بإسمه .
شيء محير فكيف يكون من بين علمائنا مثل هذا الرجل و لا نجد له ذكر يفي له حقه ؟ أين باحثونا الذين يجرون وراء النوادر من الأشخاص و مكتباتهم مليئة بكتب الله أعلم بها من سير المفكرين و السياسيين و القادة و لا نجد ذكرا لعلم مثل القاضي ولد أعل أمم السباعي ؟
جزى الله العالمين محمد الحسن ولد الددو حمدا ولد التاه على اهتمامهما بهذا العلم فهما اللذان عرفا له حقه من الإجلال .
و بهذه المناسبة أهيب بكل من يملك معلومة عن هذا الحبر الكبير أن ينشرها لنا على الفيس بوك و لا يهم في أية صفحة المهم أن تعم الفائدة.  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق