]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دمع من دم

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-01-20 ، الوقت: 17:12:37
  • تقييم المقالة:

في بدأ ليلكي  كان جرحا

 وكان ثغرا مخدوش العينين

 والسبيل في غصين البرتقال  سكين

الدجى مقاتل

يسرق من قبضة الحقل  التين

وصدر اميمة مزروع  لغمين

وشدا محشو  في فمه رصاصتين

هوت مئذنة الجامع

تقطع صوت الله

والمصلون في شهقة الغياب

يتسالون

من فجر منبر الأمام

وقتل في ميضاء المسجد الحسين

آه  يا نكبتاه

أفي كل فتنة خوارج

 يقتلون  من تسمى بالحسين

هو ذا مذبوح

هودا مشنوق

هودا خصي

هو ذا على الصليب  حسين

لا غضبة  هصورة

لا ثورة جسورة

هي كلاب مسعورة

تنبح في عاشوراء

وتلعق ما دون إستيه

أمريكا  دجنت المنصور

قلدته عرش بغداد

في يده السوط

وقرآن مؤول

وشعبا من خوفه يبول

أمريكا تقتل

وعراقيون يقتلون

وانتحار يون

والبصرة حزينة 

على أختها تكريت

وانأ العربي يدميني السكوت العربي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق