]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحبيب

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-01-19 ، الوقت: 23:00:47
  • تقييم المقالة:

 من وراء الستار انتابنى ضعف

بان على فجاة لما غبت عنى  كضيف

اردت عزف سمفونية تخصنى وانت فيها  طرف

فتراجعت عن عزفها الكلمات لم اجد لها معنا و لا حرف

خرجت و القلب احس بحر فى شتاء خلته صيف

قصدت البحر لانال برودة فارتفعت الحرارة بقدوم حبيبى بلباس طيف

و جدت الالفاظ التى نسيتها و عدلت اوتار معرفة و عرف

السماء بلا ضياء مظلمة انارها احساس به رؤف

الكلمات تنيرها و تجعل القلب به دفء

الامواج تتناغم مع الكلمات فتعطى القلب دواء مشف

تعافى الجسد و استقام من سمفونية تم اداؤها ببهاء و لطف

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق