]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مازل عندي امل

بواسطة: امين الصفتي  |  بتاريخ: 2013-01-19 ، الوقت: 19:51:59
  • تقييم المقالة:

هل اصبح النسيان شمعة
تنير لك طريق الرحيل واصبحت كتاباً مهجوراً
فات وقت مطالعته
تعدت مرحلة السلوي به
واصبحت تغريك اعواد الثقاب عن نيران أشواقي
هل اصبحنا غريبين..؟
تركض خلف السفر دون وداع
حتي حُلة العتاب ماعدت ترديها امامي
اراك قد وجدت من يحكي لك حكاياته الصغيره في المساء
فاين لي بالرفقاء حينما تحصارني احزان الليل
واين من احكي لهم
او اشكي لهم ما كان منك من تجاهل وجفاء
اخالني زهرة نبت في قالب ثلج في الشتاء
لاقطرات ندي ترويها أو نسمات من هواء
تشكلت ذكراك في فضائي
فكيف ليد النسيان الصغيرة ان تمسح مجره
لازالت حدائق شعري تنبت وردك
ولازالت ارضي تنبت سنابل قمح بوصفك
رحلت معك ولا اعرف طريق للغد بدونك
او الرجوع لأمس لاتسكن لحظاته
وقطار اللقاء تاه عن مدينة إنتظاري
فهل يكفي الامل ...؟


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق