]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

افكار شاذة ..

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-01-19 ، الوقت: 19:20:40
  • تقييم المقالة:

 

أفكار شاذة تستهدف العقول المشوشة التي اخترقت بالشك في قيم المجتمع المؤسسة لكيانه الأنساني من اولوياتها احباط الدفقة الروحية بحالة من التوتر العاطفي مع اقصاء للعقل في فعل التدبر ..افكار احتوت احتقانات الهزائم المتتالية لأنظمة فاسدة وفارغة الا من قوة القمع واخراص الرغبة في التجديد والتغييرانظمة مارست الوصاية وانتاج هيكلية نخبوية موالية بالرغبة او الترهيب كما قال الحجاج ومحاصرة منافد التبليغ للفكر الحر الدي لا يسعى لتفتيت وحدة الأمة لمصلحوة اسرة حاكمة ان المنظومة التقافية الرسمية للسلطة هي انتاج نمودج من الشرعية لفكرة الزعيم والجماعة الحاكمة ترتبت عن فتاوى المستبد العادل ..انالم اعرف مستبدا عادلا عمر لم يكن مستبدا بل كان رجل ادارة وسياسة صارم وفرق بين الصرامة والظلمعمر لم يفتري وان افتري عليه ..ولما قتله ابلؤلؤة ..كان بدعم الهرمزان وقال وهو في الرمق الأخير الحمد لله ان لم يقتلني مسلما ...ومن الصرامة الدكية انه لما طلب ابا در الولاية رفضها له الرصول ..ليس انتقاصا من ايمانه بل لعدم قدرته على صراعيات السياسة ..لدى تغير علي على الأشعري لأنه ربما كان اعلم من عمر ابن العاص لكنه لم يكن داهية وسياسيا محنك وفعلا جنت علينا الفكرة الداهية لعمر ابن العاص

وحتى لما خرج عليه الخوارج ضربوا المجتمع بافكار التكفير والرفض الدي انتج جماعة الروافض الشاذة .....

..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق