]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الفرس قادمون

بواسطة: رائد الجحافي  |  بتاريخ: 2013-01-19 ، الوقت: 18:28:18
  • تقييم المقالة:
بقلم/ رائد الجحافي  مفارقات عجيبة وغريبة وتصريحات وكتابات تثير الاشمئزاز وتدعونا للضحك والبكاء في آنٍ واحد كلما تابعنا أو وجدنا ثمة من يصرح أو يكتب محذراً الجنوبيين من تطبيع العلاقات مع إيران، بالطبع أولئك الذين لا هم لهم سواء متابعة هذه الأشياء لم نسمعهم يوماً ولم نقرا لهم حرف واحد يتحدثون فيه عن مخاطر اليهود على الأمة العربية، ولا عجب إن يدلي السفير الأمريكي بصنعاء بتصريحات حول هذا الخصوص لأنه بالمقام الأول أمريكي راعي للمشروع الصهيوني والعدو الرئيسي للإسلام والمسلمين والعروبة، أيضا لا تثيرنا كتابات نائب السفير الألماني ولا حتى سفير الواق واق ولا ولا أيا من أولاد العم سام فجميعهم نلتمس لهم العذر، لان هذا واجبهم وجزء من مسئولياتهم التي جاءوا لأجلها، لكن الأمر المحزن إن تسمع أو تقرا لجنوبي لعربي لمسلم يتحدث عن خطر العلاقة مع إيران.. لماذا؟ لا نعلم ولا يعلم كاتب المقال أو المتحدث عن مضمون ما يكتبه أو ما يتفوه به من كلام فهو أما مطلوب منه وبمقابل إن يكتب ويتحدث عن محاذيره تلك أو انه مجرد إمعة سمع الكلام ولم يبحث في أعماق الواقع والمسائل وأمور الأمة الإسلامية والعربية، إيران يا هؤلاء حضارة وتاريخ وقوة وحداثة ومستقبل تواجه وتواكب التحديات بمختلف المجالات والأصعدة.. إيران ليست مجرد طفرة نفط أو غاز مسال.. ليست مجرد طفرة ثراء، إيران ليست الحفاة العراة الذين يتطاولون في البنيان, إيران حضارة ومجد يشهد لها التاريخ قبل كاتب هذه الأسطر الحقيرة، إيران الدولة التي تفرض اليوم توازن قوى على منظومة العالم لتكسر لعنة القطب الواحد والهيمنة الأجنبية الأمريكية، إيران أيها القوم هي الدولة الفكر والدين والمقاومة، راعية المقاومة الإسلامية في كل بلدان العرب والمسلمين، إيران حملت وتحمل راية التوحيد وآمنت برسالة محمد صلى الله عليه وسلم.. النبي العربي وليس الفارسي، إيران أيها القوم دولة نووية تتصاعد قوتها وفرضت وتفرض نفسها كواحدة من الدول العظمى، إيران أعدائها هم أعداء الإسلام والعروبة، إيران تعيش حالة حرب مع اليهود والأمريكيين والغرب وأعداء الإسلام بخلاف أصحاب الجلالة والسمو، فهل نعي ذلك.     
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق