]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حكاية مجنون

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-01-19 ، الوقت: 17:25:53
  • تقييم المقالة:

لوثة أسقطت بقايا جدار

افتضحت عيون   متهالكة

متلبسة بانهيار

ودمعتان مالحتان

عالقتان على هذب مهتدى

شاخصة في البعد الخرافي

المسكون بفواجع النوى

مبللة أماسي أيلول  بالسعال

 

متورد في ألا مكان

متماهية دفاتر البرتقال

في حرقة الابنودي

داك الصعيدي  الأتي من الزمن النوبي

يحفر في الغيطان  مواويل البلح

يكسر خوذات العسكر

القادم من المعركة مهزوم

بهرب مخذولا

وقد ترك باب المدينة مفتوح

دخل المغول

شربوا النيل

شربوا الفرات

فصاح الابنودي

ياايها الزمن العار

يا فضيحة الانكسار

في وجع المطر

أهادا أوان  الاعتكاف

هبوا احملوا قبوركم على الأكتاف

سيروا فالأرض تحت أقدامكم

تطوي المسير

ودي أشجار السنديان

في الحرب تقاتل بهمة الفرسان

حتى النمل يحمل القمح للمقاتلين

فلم يجد في المعركة سوى أشلاء ميتين

سال حصان المثنى

ما يفعل وحيدا في مثان السعار

قال أفتش عن فارس

يشد لجام التار

فبكت النمل

وبكى الحصان

فكل العرب خصيان


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق