]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كل عام و أنتم في دفئ حب ...

بواسطة: محمد نشابة  |  بتاريخ: 2013-01-18 ، الوقت: 10:40:43
  • تقييم المقالة:

أعترف أنّي هُزمت هذه المرة...و أن الموت انتصر على الحياة
لكن أُعذريني القول أيضا...أنت... لست كل الحياة

الأطفال يُجيدون لعبة الحياة... أكثر
أو ربما هي الحياة يهنأ لها العيش في قلوبهم... أكثر

يقفزون من مربع الى آخر...ذهابا و ايابا
يتبادلون الأدوار ...وأصواتهم تعلو في ضحك
نحن ماهرون في كتم الضحكة... رغم أننا نجيد الصراخ

ماهرون... في بناء الجدران من حولنا
و نحن ندري... كم تهوى اللصوص تسلق الجدران

نُجيد الكثير من الموت... الذي نخشى
و القليل...القليل من الحياة... التي نهوى

نتدلى امتداد عمرنا من على عريشة الحياة المتشعبة
كعنقود عنب مُعلق تتساقط حباته رويدا...
الواحدة تلو الأخرى... حتى ترتطم بالأرض...

أطْعموا أنفسكم و أحبائكم... حبات العنب
من قبل أن يدوسها المارة و يتهاوى العنقود بأكمله...أرضا

كل عام و أنتم في دفئ حب ...


سلسلة(هل خطّ الزمان مثل حكايتي)

 

كتاب (الحب معركة مع الذات)

 

-محمد نشابة-

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق