]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عاود الحلزون عناده

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-01-18 ، الوقت: 03:50:12
  • تقييم المقالة:

 

عاود الحلزون عناده ..وتملكته قشعريره الأقدام ..اعلن انه سيرفع التحدي ويعبر الشارع بين هرولات الأحدية الخشنة ..الحلزون يسير ببطئ..يعلق في رغوته اللزجة ..يصر على التحدي ..الأحدية الخشنة ..تتسارع ..تتزاحم ..ينظر حداء يهوى امامه مثقلا بحبات من التراب ..تلظخه ..الحلزون يلعن الأحدية ..ويتقدم ببطئ وحذر ..بعض الأحدية تتحاشاه ..يلعنها ويمضي في طريقه ...الحلزون يضاعف زحفه الحثيت.. اقدام كثيرة تاتي ..يتسمر في مكانه يدخل قوقعته.. يرطمه حداء ..يتدحرج ..يقترب من الرصيف الآخر ...الحلزون يشتم ويصرخ ..الأحدية صماء ..
تمر بعنف ..انها لاتراه يهرب قليلا ..الأحدية تتكاثر ..يتقوقع يخرج من قوقعته يزحف ..تداهمه الأحدية ..يهرب ببطئ ..من حداء دي كعب ..فيهوى عليه حداء عسكري ..يدعسه ..وقبل ان يموت يلعن نفسه .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق