]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

ارحموا نزيهة واختها نزاهة والام شفافية !!!!!!!!!!!!!!!

بواسطة: ناجح شنيكات العبادي  |  بتاريخ: 2013-01-17 ، الوقت: 23:32:15
  • تقييم المقالة:

يحكى انه في قديم الزمان قبل ملايين السنين والاعوام ببلاد اسمها بلاد الواق ويق ! كانت هناك دولة اساسها الرخاء والمجد والقوة !! كان يحكمها حاكم لايعرف للظلم طريق ولا للمذلة سجية !!! كان يعتمد بحكمه على جميلة فاقت وصف الجميلات اسمها نزيهة !! وكانت نزيهة لها اخت يحبها الناس بتلك الرقعة من الارض اسمها نزاهة !!! وكان لهما ام اسمها شفافية !!!  كانت تلك العائلة تسكن في كل رقعة في الدولة فتارة ترى تلك العائلة بالشارع وتراها ايضا بنفس الوقت بوزارات ومؤسسات الحاكم ولحظات اخرى تراها تسكن في نفوس الناس على اختلاف اطباعهم وصفاتهم !!!  كان الناس اذا ما احتكموا لامر جلل يستعينوا بتلك العائلة  فكان قضائهم عادل ! لايفرقوا بحكمهم بين عظيم وتافه الكل بحكمهم سواء !!! وكان الحاكم دائم التزود والاخذ بعطائهم !!  وكان ايضا لايحلوا له الليل والنهار الا بسماعهم والاخذ بتوجيهاتهم !!! فاحبه الناس واحبوا حكمه !!! وكانوا يدعون له بطول العمر والمقام !!! كانت اذا اصابتهم ضائقة  او نزلت بهم مصيبة  تسارع نزيهة واختها نزاهة وامهما شفافية لمد يد العون والمساعدة !! فاحبهم الناس وعلى  شانهم عند الحاكم !!!  حتى ان الحاكم وقع بحب العائلة واصبحوا من الملازمين له  بالليل والنهار ! فاصبحت سيرتهم على كل لسان !!! فما بين محب للعدل والامان وبين ناكر للفضل والاحسان تاهت نفوس الناس  بكل مكان !!!! فوصلت سمعة الدولة  لاطراف الارض وحدود السماء لما تحوية  من عدل ورزانة حكم  وعائلة يحبها الحاكم والكثير من الناس !!!!  كيف لا ؟! فاوامر الحاكم اضحت مقدسة كقداسة كتب السماء والحكم بفضل تلك العائلة اضحى مثال يحتذى بكل مكان وزمان !!!! الا ان الحساد والطامعين ابوا الا ان يكون لهم ما ارادوا من بسط نفوذهم ونشر الفساد وسلب البلاد والتحكم بارواح العباد والاستئثار بمقدرات البلاد !!! فبعد ان كانت بلاد يحتذى بها  اصبحت مجرد بؤرة من بؤر الفساد !!!!! فاصبح المقربون من الحاكم  يصورون له ان ميزان الحكم مازال قائما من تلك العائلة وان احكامهم  مازالت تؤخذ مباركة من نزيهة ونزاهة وشفافية !!!! فحاول الفاسدون  قتل تلك العائلة ليحلو لهم الامر والنهي وسلب البلاد والتحكم بارواح العباد !!!! عندها اصاب البلاد وابل من الشر وضيق في العيش وكثرة الفاسدين والفساد !!!!! كيف لا !! فنزيهة غائبة ونزاهة مغيبة والام  شفافية مسجونة بسجن الفساد والظلم والطغيان !!!!!!!!!!!!!فعرف الناس بتلك الدولة تلك الحقيقة !!! وان ما كان سبيل للخير والمساواة والعدالة اضحى اليوم مجرد رهينة !!!! ولكن من شدة خوفهم مما سيصيبهم من زمرة الحاكم التي لاتعرف رأفة و كانت تخفي الحقيقة !!! كتبوا على  جدران بيوتهم : ارحموا نزيهة واختها  نزاهة  والام شفافية !!!!!!!!!!!!!!!  امل ان يقرأها الحاكم  ويصيب كبد الحقيقة !!!! فكان لهم ما ارادوا  حيث قرأها  الحاكم بتجواله بين بيوت الناس بالفجر وكان يوم الحقيقة !!!! عندها امر كل من حوله مابين مسئول ووزير وصاحب امر وشكيمة !!! حيث امر بان يكون حكمه وما يسير امره منوط ومعقود بنزيهة ونزاهة وشفافية !!!!! فما خاب بعدها رجاء الناس بحاكمهم  وزادوا من حبهم وتجليلهم له وعاشوا حياة سعيدة تحت ظل من يؤمن بالنزاهة والعدل والشفافية .........

اما هذه الايام ونحن ننتظر الانتخابات النيابية  التي نأمل ان تكون مجرياتها ونتائجها نزيهة وشفافة فاننا نامل ان لاننعى نزيهة ونزاهة وشفافية بنهاية الانتخابات بل نتمنى ان يكون القائمون على مجريات العملية الانتخابية بمستوى المسؤولية فنفتخر بما قدموه وما سيكون له الاثر الطيب مستقبلا!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

 

 

nshnaikat@yahoo.com 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق