]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

رَحيلٌ طَائيٌ !!~

بواسطة: Noor Shiyyab  |  بتاريخ: 2013-01-17 ، الوقت: 20:12:51
  • تقييم المقالة:

 

مَنْ تَكلَّمَ عَنْ بُخلِ الرَحيلِ فَهُوَ كـاذبٌ ...

فَذلكَ الرَحيلُ يَمحنَا بِكرَمَهِ أشيَاءُ ...

فالرَحيلُ أشبَهُ بحاتمٍ طَائيٍ بنيََّةٍ سَيِئَةٍ ...

فَمَن غَيرهُ يُجَّعدُ أرواحَنا بِلا مُقَابِل ..

وَمَن غَيرهُ يُصيبُ مَشاعِرَنا بالهَلوَسةِ ..
وَمَن يَمنَحُنا غَيرَهُ جَبهةُ حُزنٍ أشبهُ بالمَطرِ الحَزين ..
وَمَن غَيرَه ذاكَ الحَنونُ يَمنَحنا قَلباً رَقراقاً ينتَفضُ لِسَماع اسمٍ مُعين أو أغنية ترتبطُ بذلكَ الاسم
وَمَن غَيرَهُ يَجعَلُنَا نَقفُ فِي وَجهِ الرِيَاحِ لاستِقبالِ قُبلةٍ تائهَةٍ ..
ومَن غَيرهُ يُجبرُنا عَلى اطلاقِ سَراحَ فَراشَة ضائعةٍ, أو نَورَسٍ حَزينٍ , أو سَمَكةٍ تَحتَضر ..
ومَن غَيرهُ تَشعُ شَمسَهُ فِي لَيلِ الحَنين ليُذَوِبُ كِبريائنَا , ويَسحقَ عِظامَ كَرامَتنا ..
ومَن غَيرهُ جَعلنَا نُدمنُ وجودَهُ فِي حَياتِنا رَغمَ كُرهِنَا لَهُ ..
وَمَن غَيرهُ جَعلنَا نَبوحُ بأوجاعِنا لتِلكَ الطُرقِ المُقمِرَه..
ومَن دُونِهِ جَعلَ الحَنينَ يَسبقُ ظِلالَنا رَغمَ سُرعَتها ..
ومَن دُونِ قَيدهِ أدمَى مَعصمِنَا ..
ومَن بَعدهُ سَوفَ يُشوهُ مَعالِمنا ..
ومَن بَعدهُ سَوفَ يسرقُ الفَرحةُ من مَلامِحَنا ..
ومَن غيره أدمى سَهرَنا عَلى شَرب أكوابِ القَهوة المُعتقة ..
ومَن غَيره جَعلَ النَوافذَ مَوطننُا الدائِمُ ودَفاترُنا ومَسرحَ خَيباتنا..
وَمَن غَيرهُ جَعلَنَا ننَامُ ونَسهرُ وَنبكي عَلى كَفهِ التي كما قِيلا بأنها كَف العفريت الكَبير !!~


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق