]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تخاريف3

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-01-17 ، الوقت: 18:24:01
  • تقييم المقالة:
كالعادة في زمن الفجور السياسي ..تنتحر النخوة العربية في بحيرة من دم سفاح..
لدى لا تنتظر من العرب ان يثوروا .على سلبياتهم ..ربما يتهورون يخربون ..يحرقون ../ في غمرة الفوضي يسرقون .../ثم يرجعون الى بيوتهم ..وغدا يسألون هل حقا مر من هنا المخربون ؟
كان عمر يلوم نفسه ويقول لو ان بغلة تعثرت لخفت ان يسألني الله ..ياعمر لما لم تصلح لها الطريق ..عمر يخاف ان يعاقب لأنه اهمل الدواب ../ العرب يموتون ..بالجوع ...بالعري ..بكل وقاحات الساسة ..بالحقرة ..بالتهميش ..بالضرب ..بالتخويف..
يموتون بالجملة ..موت تافها / كحياتهم الحقيرة /...ثم يقف الديمقراطيون ..يقولون ..ومادى نفعل ليس لدين خاتم سليمان ..ياخي لم يكن لسليمان خاتم ..كان له عمل..
اضحكتني الى حد الهم ..مقولة لتشرشل ..قال مادا يريد هؤلاء العرب ..اعطوهم الديمقراطية يتلهون بها..
ولما دخل بوش العراق من بين الهداية لحاشيته كان سيف دو الفقار لعلي../ الغرب يعي جيدا قيم الفروسية لما يتخلى الأنسان عن سيفه ..فهو يتخلى عن الحرب...
وفعلا تاريخ العرب الراهن ..تنديدات ..بلهاء ..ثم استكانة ..واتمنى الا يكتبه احد
....
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق