]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل تكتب الرواية التاريخ؟

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-01-17 ، الوقت: 17:30:19
  • تقييم المقالة:
امين الزاوي الروائي الجزائري يبدو فرحا بشكل القراءات في الجزائر التي بدات تكتسب تقاليد مفارقة بل تحدث القطيعة مع اشكالات القراءات السابقة ..ويتمثل دلك فتحا في دفع الحركية التقافية الأبداعية الى التحرر من انحسار الرواية الجزائرية في قاموس مولير وموبسان /رشيد بوجدرة يقول ان الفرنسية اخدت بيدي في حين رفضتني العربية ..اكيد الدين كتبوا بالفرنسية اثناء الفترة الكولونيالية ..يكسبون بعض الشرعية لظروف التقافة والحرب ..وكانوا يقولون نحن لم نختار منفانا اللغوي ..بل اجبرنا عليه ..وقد يكون توجه مولود فرعون الى الكتابة بالفرنسية له عدر ..فلمادا لم يكتب الروائيون بالعربية بعد الأستقلال ؟..لما تشكلت الدولة الوطنية بعد الأستقلال كانت الأدارة لمخلفات الفرنسية الدين تمركزوا في كواليس السلطة ../وكانت احدى خطط الحرب الأستراتيجية /..وكانت الحرب بين التعريبين والأئكيين الفرنكوفونيين على اشدها واكثر شراسة فاز فيها الفرانكو ..بتقافة فرنسا على حساب العربية ..واكيد الأدب بالعربية .. ..هناك تساؤلات اشكالية اثارها امين الزاوي..
هل حقا انهزم التاريخ امام الرواية ؟ لكن اي تاريخ الدي انهزم امام الرواية ..اي تاريخ انهزم في رواية عرس بغل للطاهر وطار امام النص الروائي ..واي تاريخ انهزم امام رواية واسينس الأمير التي قال عنها رشيد بوجدرة انها لاشيئ..
وهل تراجع الكتاب الديني امام الرواية ؟
نعم الجزائري ..بدا ما بعد الأرهاب اكثر حساسية من اي نص ديني ..لكن التوجه للتدين كظاهرة اجتماعية زادت بعد هده الحملات لأسقاط الزعماء العرب ..وبدى الأنفتاح عبلى النص الديني كبير ..اي رواية حركت الشارع العربي ..او وحدت اخنلافاته ..حتى النص الروائي الدي استلهم الأرهاب كان نصا متخيلا وليست رواية تاريخية ..كان نص مصادما ..بل وانفعاليا.......
   
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق