]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الضحك في ردهات السطحية

بواسطة: غادة باسل  |  بتاريخ: 2013-01-17 ، الوقت: 10:42:06
  • تقييم المقالة:

الضحك في ردهات السطحية

لوهله قد يبدو الفرق بين الغرب والعرب فرقا بسيطا من الناحية اللغوية نظرا لوجود نقطة اعتلت حرف العين ولربما كانت تلك نقطة الانطلاق نحو التطور العلمي وعلامه فارقة في مستوى التكنلوجيا التي توصلوا اليها وطوروها بشكل خطير ومخيف ليكونوا السباقيين في شتى المجالات العلمية ,الطبية, الاقتصادية, بل وحتى السياسية  منها دون منازع او منافس .

وامام تلك المقارنه الصعبه يبدو الموضوع بالنسبه الينا اكبر من مجرد نقطه ! فللنقطة ابعاد اخرى ,بالرغم من ان العقول العربيه كانت نواة العلم والمعرفه ومصدر نور اضاء الكثير من الاختراعات والاكتشافات الحديثة وفتح طريق التحدي والابداع الفكري للعالم اجمع  بكل اشكاله الممكنه فصارت الكتب والمراجع الفكريه لعباقره العرب مرجعا مهما للغرب السباق في استغلال المواقف واغتنام الفرص وبهذا حقق الغرب الاستفادة القصوى من ارثنا وتاريخنا الغني, وتمت بلورة بذور النبغ العربي الى سلع ومنتجات بيعت باثمان باهضة وكميات وفيره ,وما يثير دهشتنا بأن الورثه الشرعيين واصحاب الفكر الاصليين باتوا اول واكبر المستهلكين مسددين بذلك ثمن الاهمال والتقاعس العلمي والعملي قابعين في قبو الخلافات والنزاعات السياسية لنحطم ما لدينا من بنى تحتية وماتبقى من صروح حضاريه قاطعين شوطا كبيرا في طريق الرجوع العكسي.

وما يجب ان نلتفت اليه ونأسف من اجله ليس سرعه التغيير والتطور الفائق للغرب , بل هو الموقف العربي المضحك المبكي, ترى لما وقف العرب موقف المتفرج حتى فاته الكثير ؟ ولما تحول ابداعه العلمي الى طاقه غريبه سُخرت للضحك وصناعه الهزل على صفحات التواصل الاجتماعي , هل يكتفي العالم العربي بالتعليق على انجازات الغرب مستخدما كل طاقاته اللغوية والتعبيريه دون اكتراث او تقدير لعواقب اتساع الفجوة العلمية والصناعية بيننا وبينهم ؟ ها قد برع العرب اخيرا في مجال جديد وهو صناعه السخريه والنكت والصور المضحكه المركبه فهي فن العرب الجديد والفريد, بل واصبح تصفح هذا الهزل المؤلم الشاغل الاكبر للكثيرين ليكونوا منتجين ومستهلكين في آن واحد ومحققين الاكتفاء الذاتي من الضياع, ضناً منهم بان الهروب من الواقع والاختباء في عالم الخيال والتلاعب بالعبارات هو ما يحد من وطأه همومهم اليومية والحياتيه المتزايدة ,فأول الرقص حنجله كما يقال وبداية التخلف هي ضحكات غافله تتعالى كل يوم في ردهات السطحية الفكرية.

غادة باسل


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق