]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

لقاء عابر مع ميت مقيم

بواسطة: مدحت الزناري  |  بتاريخ: 2013-01-16 ، الوقت: 20:40:14
  • تقييم المقالة:

 

قابلتُهُ

فقلتُ:
- من أنتَ .. أينَ تُراكَ تقطنُ؟


 

قال:

- أنا المرويُّ على ضفافِ النهرِ بالعطشِ

أنا ساكنُ الموتِ في أرضِ الحياة

أنا من جرت على دمِهِ القطاراتُ

وانقلبت به العربات فاعتدلت جنازتُهُ

السفنُ تغرقُ كي تعوم جثتهُ

أنا من بنى فتهدمت من فوقه العماراتُ

أنا الذي بالقمحِ ماتَ 

وبالرصاصِ وبالضَجر.


 

قلتُ: 

- يا سيدَ الموتِ وما عساكَ تريد مني؟

قال:

متى تجيئ إلى جواري؟

قلتُ: 

- من ... أنا ...؟

قال:

- أنا الذي كانَ

وأنت من سيكون

يا سيدي 

لا تنسى أوراق اللعب

الموت دونك لعبة لا تكتمل.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مدحت الزناري
15/1/2013


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق