]]>
خواطر :
لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الروائي رشيد بوجدرة لم يتغير كثيرا..

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-01-16 ، الوقت: 19:50:47
  • تقييم المقالة:
بوجدرة لا يزال على شيوعيته رغم التحولات المعرفية والساسية والتداخلات النسقية الفلسفية ومعركة المفاهيم والغربلات الأيديولوجية يتدكر انه حمل السلاح في وجه العسكرية الأستدمارية / لايفرق بين الأسلاميين والعدو/ قال مرة ان الأمير ماسوني ..لم
جرد انه شاهد صورة له بمتحف فرنسي ..موقف استفزازي يتبناه بوجدرة من الأول ويتحدت عن الشيوعيين والتقدميين الدين انتصروا على الأسلاميين في حين ان الحزب الشيوعي كان الذراع العربي للمخابرات الفرنسية اثناء الثورة وكان الشيوعيون حاجزا ظد الأستقلال وكانوا عثرة في وجه جبهة التحرير لتحقيق التوحد الوطني ..لقد صفت ابن اخت عباس فرحات لترغمه على العدول على طروحات ..اني قرات التاريخ فلم اجد للجزائر وجود ...بوجدرة يتهجم على فكرة بطولة القادة الجزائريين / نعم كانوا بشر //لكنهم يستحقون التمجيد كبشر واعون ..لدورة الحضارة ..الشعوب تحيى بالأستقلال ..في حين يمجد ابطال التاريخ الأنساني ويتخد ادباء العالم نموذج في احدى لقاءاته بجامعة قسنطينة ..يعترف انه عالة على بوخيس
.
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق