]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من المرشح لسرقة الثورة التونسية

بواسطة: الب أحمد ميني  |  بتاريخ: 2011-09-01 ، الوقت: 01:39:37
  • تقييم المقالة:

 

من المرشج لسرقة الثورة

المرشحون لسرقة الثورة هم بقايا النظام السالف المنهار من خلال كثافة الحضور في المرحلة الأنتقالية على المستويات التشريعية والتنفيذية والسياسية وخاصة في المجال الدبلماسي ,

- نقص المرونة  ونقص الحذرفي التعامل مع الغرب قديأديان الى دس بعض العناصر البروقراطية المستقلة في الظاهر في مواقع هامة واساسية مكلفة بالعمل لصالح الغرب وضد الثورة تماما كماكان يفعل الرئيس المخلوع .

-  تشكل الأحزاب السياسية العتيقة خطرا على الثورة لعجز خلفياتها الفكرية عن مسايرة متطلبات الثورة اللتي تنبني على اساس خلفية فكرية عصرية شبابية لاتنسجم في عدالتها و ديناميكيتها ووضوحها وحماستها مع رتابة وروتين وبروتكلات القيادات السياسية التقليدية الأمر الذي قد يشكل خلافات في كافة الأجهزة وتحالفات لاتخضع للمعاير .

- النقص في اشراك الشباب والحقوقين والنقابين والأكادمين الأحرار في اجهزة الدولة قديأدي الى ضعف الرقابة والمتابعة للقائمين على تلك الأجهزة.

- من الصعب منطقيا تقبل سرقة الثورة من الشعب لكنه سوف يواجه كثيرا من المحاولات المنظمة تحت يافطات حمايت الثورة والعمل على تحقيق اهدافها لأن مصالح الغرب غير المعلنة وعملائهم تتناقض فعليا مع اهدافها وابعادها , وسوف تمر بمنعرجات خطيرة حسب اعتقادي قبل ان يضعها المناضلون على سكة الأمان .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق