]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ثمة مكان ..

بواسطة: بدور المالكي  |  بتاريخ: 2013-01-16 ، الوقت: 00:21:00
  • تقييم المقالة:

وحيثُ كنتُ في غياهب الحياة لا شيء
فـ ثمة مكان اريد اللجوء اليه
وحرق كل اوراق الذكريات المؤلمة
اريد ان ارى فيه ذاتِ القديمة
حقاً اتوق الى معرفة ما اجهله ...
وذات يوم .. شاء القدر بأن افتح باب ذاك المكان
وحين وضعتُ قدمي .. صعقتُ بمسرح عظيم .. ومقاعد تملئ المكان
والسخمة تعم الزوايا هناك ..
لا احد .. لااااااا احد
لا همس ونسمات لا شي سوى صوت عقارب الساعة
فـ هرعتُ الى اقرب مقعد .. وبدأ عرض قصة حزينة
بطلها فارس وسيم ...
وفتاة مجهووولة الملامح ...
هي فقيرة احساس ومشاعر
حياتها سكون وجمود وساعات ليل طويل ...
لكنها تملك قلما جميل وورقة بيضاء
وابجدية تحطم جنووون الزماااان ....
وفجاااءة تسلط الضوء ورفع الستار
شهـقتُ وكأن روحي تنزع ...
كيف لتلك الفتاة ان تكون انا ؟؟؟
حينها شعرتُ بيد دافئة تطبطب على كتفي !!
التفتُ ورايتُ رجل يهمسُ لي بروح عاشقة ....
لا تقلقي يا انفااااس قلبي ...

 

فمــــا زلت فــارسك الوسيـــم .     بقلمي.. بدور المالكي
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق