]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المرأة في ديننا الاسلامي , و حريتها

بواسطة: عبدالله الهاجري  |  بتاريخ: 2013-01-15 ، الوقت: 19:37:00
  • تقييم المقالة:

المرأه : هي انسان من الجنس الانثوي لها عاطفة و احساس و قلب يطغيان على العقل ,

من هي المرأة ؟؟  الام و الاخت و الخاله و العمه و الجده ,

و نستطيع ان نقول هي  المكمل للرجل في حياته  ..

 

لذلك وضع ديننا الاسلامي للمرأة مكانة عظيمة , و حفظ حقوقها و ضمن لها حياة كريمة بعيدا عن الظلم ,, 

لقد كان العرب قبل الاسلام في زمن الظلام و الجاهلية يدفنون البنت ظن منهم انها تجلب الخزي و العار !! ,

 

و لكن بعد ان سطع عليهم نور الاسلام و ظهوره اعطى لكل شخص حقوق فرديه و انسانيه و اجتماعيه , فالاسلام يرى المرأة كالرجل انسانا مستقلا حر , و من الدلائل  الدالة على ذلك قوله تعالى :

" كل نفس بما كسبت رهينه " ( 1 )

" من عمل صالحا فلنفسه و من أساء فعليها " ( 2 )

المرأة و الرجل متساويان امام قوانين الجزاء :

" الزانيه و الزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة .. " ( 3 )

و ايضا قرر الاسلام هذا الاستقلال في جميع الحقوق الاقتصادية

" للرجال نصيب مما اكتسبوا و للنساء نصيب مما اكتسبن " ( 4 )  ,

و شرع حدود لحماية عرضها و شرفها و احترامها  بكل الوسائل ,

و هذا غير موجود طبعا في البلاد الغربيه ,

و لو رجعنا الى الشريعة الاسلامية سوف نرى انها كاملة

و لا ينقصها خلل في اي  شيء ..

 

بقلمي :

عبدالله الهاجري

 

abdulah7alhajry@

 

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق