]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من لمس شيئا من أشياء المرأة الحائض في التوراة فهو نجس

بواسطة: Abdelfatah Benammar  |  بتاريخ: 2013-01-15 ، الوقت: 19:06:33
  • تقييم المقالة:

 

 

من مس المرأة الجنب أو الحائض فهو جنب أو نجس،  ولو أن امرأة قامت من مقعد وجلس في مكانها رجل فهو نجس، وكل من لمس شيئا من لباسها أو غيره فهو نجس. حسب الرواية التي تقول: " وكلّ من مسّها يكون نجسًا إلى المساء. وكلّ ما تضطجع عليه يكون نجسًا. وكلّ من مسّ فراشها يغسل ثيابه ويستحمّ بماء، ويكون نجسًا إلى المساء. وكلّ من مسّ متاعًا تجلس عليه يغسل ثيابه ويستحمّ بماء ويكون نجسًا إلى المساء. وإن اضطجع معها رجل فكان طمثها عليه يكون نجسًا سبعة أيّام. وكلّ فراش يضطجع عليه يكون نجسًا. وإذا كانت امرأة يسيل دمها في غير وقت طمثها فتكون أيّام سيلان نجاستها كما في أيّام طمثها: إنّها نجسة. وكلّ الأمتعة التي تجلس عليها تكون نجسة كنجاسة طمثها. وكلّ من مسّهن يغسل ثيابه ويستحمّ ويكون نجسًا إلى المساء. وإذا طهرت من سيلها تحسب لنفسها ثمّ تطهر".[1]   

 

ومن نوع هذه الأحكام في الشريعة اليهودية الكثير ومنها " وكل ثوب وكل جلد يكون عليه اضطجاع زرع (جماع) :يغسل بما ويكون نجسا إلى المساء" سواء مسه ماء المني أو لم يمسه، فإن كان المساء أزيلت النجسة تطهر أو لم يتطهر."فمتى غربت الشمس يكون طاهرا ".[2]

 

عبد الفتاح بن عمار

 

 

[1]سفر لاوي.

[2] لاوي 22/17

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق