]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

شركات المحمول سبب دمار الاقتصاد المصري

بواسطة: hany ibrahim  |  بتاريخ: 2013-01-15 ، الوقت: 16:10:54
  • تقييم المقالة:

الحقيقه التي يخفيه رجال الاقتصاد ويتهرب منه رجال الدوله والمسؤلين عن تدمير الاقتصاد المصري في الاعوام السابقه هو النظام السابق كشماعه بدون دراسه حقيقه للاسباب انهيار الاقتصاد المصري وقله الانتاج وتردى التعليم وسؤء تقديم الخدمات من قبل الموظفين ان هناك ذراعا خفيا تدمر وتخرب فى الاقتصاد المصري والتعليم والصحه بشكل علني ودون ادني رقابه من الحكومه وتسعي الي تدمير الاراضي الزراعيه انه شبكات المحمول سبب الخراب الذي يحيق بمصر الان ومنذو اكثر من خمس اعوام .

اقدم دراسه منفرده وحصريه عن كيف كان دور شبكات المحمول في تدمير الاقتصاد المصري وجعله ليس له ثقل وتحديا مثلاما كان سابقا

اولا:كان في الماضي استخدام الهواتف النقاله من اجل المكالمات الهامه بين مستخدميه مع ارتفاع سعر الدقيقه مع وجود هواتف ليس به اي تكنولجيا وكانت تلك الفتره من اول 1999حتي عام2003 تلحظ نموا اقتصاديا وتطورا حضريا فى استخدام الجوال وسهل كثيرا على اصحاب الاعمال من توجدهم في اكثر من مكان لغرض العمل مما كان يؤدى الى تطور الاعمال الصغيره وازدياد عدد المشتغلين فى المحال التجاريه والمصانع الصغيره والحرفيه واليدويه ومع بدايات عام2004حتى 2009 بدئات موجه من الكسل العارم تضرب مصر اقتصاديا بعد ان دخلت شبكات المحمول فى صراع منظم تقوده فودافون لتقليل اسعار المكالمات وعروض مجانيه ومكالمات ببلاش وبدئت الشباب والفتيات المصرين والفلاحين واصحاب الحرف والعمل يتلهفون على العروض من اجل السهر ليلا لتحدث وبدا دخول الموبيل المنزل علنا بعد ان كان عليه رقابه وبدائت اسعار خطوط المحمول فى التناقص حتى وصلت ببلاش مما دفع الاشخاص على امتلاك اكثر من خط من اجل الاستفاده من العروض ونسي الجميع العمل والدراسه والفلاح الزراعه والام ابنائه والزوج منزله الكل متلهفا الى المحمول لسماع ما يحب ويرضي حتى اتت فتره الخراب والبطاله 2010حتي الان اتكلم من 12 مساء حتى 6 مساء ببلاش لمن هذه الدقائق والسعات المجانيه انه تكتيك منظم لتدمير الاسلام وتخريب عقول الشباب والفتيات وهدم الاقتصاد المصري والتعليم الكل يتلهف الى وجوب الساعه12 مساء حتى يبداء الكلام والرغي للصباح ونسو التعليم واهدار الليل فيما يغضب الله ولاينفعهم وتركو العمل وتفرغو للبلطجه ونسو المدارس والعلوم وباتو يحلمو باليل والكلام المعسول ونسي الفلاح ارضه وسعي لتفريغ شهوته وبات الان مصر على ابواب العلمانيه والحريه الشخصيه وسعو الي اجهاد وانهاك افراد الشعب الذي يدور على الكلام ولا يسعي الى العمل لابد من محمد مرسي اتخاذ قرار حازما صارما بالغاء المكالمات المجانيه مساء بل تكون صبحا من 9 ال9 مساء من اجل تحقيق النهوض بالتعليم والاقتصاد والزراعه والصناعه كيف يذهب موظف او موظفه الي عمله صباحا وهو فاقد للتركيز ويسعي الي قسط من الراحه بعد كلام معسول وعملا شقا مساء كيف يزرع الفلاح الارض وهو يسعي الي الكسل كيف ينج طالب او طالبه وهو فاقد لم يدور من حوله ان المحمول سببا رئسيا الي تدمير خلايا المخ وسببا رئسيا الى نوعا من السرطان وسببا رئسيا الي امراض الصداع المزمن وانسداد الاذن الوسطي ونزيف المخ الدخلي بدلا من الكلام علينا متابعه العالم كيف يتقدم ويسمو وليس كيف نتحدث ونمارس الجنس الهاتفي ونعيش في وهم الحب المحمول والزوج المحمول لماذ لانستفيد من اضاعه الوقت فى قراءه القران او مراجعه الدروس او الاستيقاظ مبكرا من اجل العمل وتطويره لاول مره اراني متعاطفا مع مرسي والتركه الفاسده التى تركه له مبارك واثقله الي اذنيه فى خراب مدبر بايديا علينا ان ننظم جهاز لمراقبه الهواتف النقاله مساء ومراقبه النت من اجل توفير التقدم ودحر التامرين على مصر المتمثلين تحت اسماء واهيه.......

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق