]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خواطر تحترق

بواسطة: ريم قيدوز  |  بتاريخ: 2013-01-15 ، الوقت: 13:58:20
  • تقييم المقالة:

ممتلئة بقلقي رحلت إليك..أغادر ضلوعي لأحتمي بصدرك..أشتهي صمتي ولا أشتهيك !

ربما لحظات ضعفك تجعلني لا أرتبك أمام دموعك..وصوتي !!

وربما أيضا رحلات الشوق إلى المدينة ستعلمني كيف أكتب دونك .

  ~~~

ما أثقل أوجاعك تحت أقلامي ..انحن قليلا حتى أتنفس البعض من أوجاعنا الأخرى !

  ~~~

موغلة في حبي لك..شتاء مدينتي لا يعرفك.. أسراب الأسئلة تشق السماء، حاول أن لا تطير معها واحتم بحبي علّك والمدينة تحبان ..امرأة أخرى !

  ~~~

لا تحبني كثيرا ، أخاف عليك منّي .. كلانا يفهم أن الحياة دوننا لا معنى لها ..!

  ~~~

كان يحب النوم باكرا..حين أشرق صوتها في أذنه..باتت الشمس تختبىء وراء القمر حتى لا ينام الرجل!

  ~~~

أمطار الذكريات لا تبلل جرحك..لا تحتمي بنسمات شوقك إليها، فللعواصف نغمات أخرى..مازلت لا تعرفها !

  ~~~

ها أنت تقف أمامي بكامل أناقتك..أتراني امرأة عارية من أشواقها..أم أراك مختنقا بتوترك !؟

  ~~~

أصواتهم تنبىء بالفاجعة

وصوتك ينام بين أحضاني بسلام..!

  ~~~

غبيا لو ظننت أني سأقول لك: أحبك ! عليك أن تتسلق جبال غروري لتصل إلى قمة قلبي !

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق