]]>
خواطر :
أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . 

علمنة الواقع

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-01-14 ، الوقت: 18:57:08
  • تقييم المقالة:
الدين يرفعون شعار فصا الدين عن الدولة ..نسألهم عن اي دين يتحدثون وعن اي دولة ؟
وهل الدولة بمؤسساتها التشريعية والفقهية القانونية والمنظومة الأجتماعية بمعزل عن الكيان الأجتماعي ؟ وهل الكينونة الأجتماعية استيتيكية مادية ..لنتعامل معها بتشيئ الوعي الأنساني الى رغبات ../ وربما بيولوجية / ان الفلسفة الغربية التي خرجت من رحم القهر الكنيسي والفرق المغلقة التي تحتكر الحكمة ..جعلت من الدين طقس همجي وارهابي لتمتين طائفة فرسان /المعبد/..وحتى الخلافات التي تعاقبت على التاريخ العربي من الأمويين الى سقوط غرناطة ..لم تحقق الدين السمح فخلافة الأمويين قامت على الغصب وعلى تحويل الدين الى ميكانزم تاثير..وافيون ..وحملت معه القتل والتصفية والأغتيال ..وقد يعتبر الحجاج بقرآن فهمه كما اراد من خلال تجربة فردية لقهر السلطان ..وسيف لتصفية اعداء الثورة ..هدا ليس دين الأسلام الدي خرج من المجتمع الى اسوار المسجد / هدا ماحدث للمسيحية لما ارغمت على ان تدخل الكنيسة /
وهل نعتبر عصر الدويلات المتقاتلة ..ممثلة للأسلام ؟
وكيف نحكم على الأسلام من خلال التجربة الدنيوية للسعودية ؟
او ثورة الخميني والتجربة الأيرانية ؟
وهل النموذج الأفغاني يمثل الأسلام ؟
انا ارفض كل اشكال التمثل للأسلام بمنظومة دنيوية من وحي الفقه الفرنسي او الهمجية الخروجية ... هل يعتقد الداعون الةى فصل الدين عن الدولة ..ان فرنسا مثلا دولة متدينة ؟ان المبدأ يحقق الدولة الآدينية التي تنتهي الى تصفية الأله .

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق