]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

التَقط صُورةً ~ !

بواسطة: Noor Shiyyab  |  بتاريخ: 2013-01-14 ، الوقت: 10:53:12
  • تقييم المقالة:
التَقط صُورةً لِصُورَة , عَلَها تَرى جَمالِها !!~

التَقط صُورةً لِنَفَسكَ حِينَ تَخلو بِها ..
التقَط صُورةً لروُحكَ عِندَمَا تَشفى مِن تَشوهٍ شَوقي ..
الـتَقط صُورَةً لمَلآمِحَكْ عِندَما تَفرح , عَلَ الفَرحَ يَغارُ ويَظلُ قَريباً مِنَ الصُورةِ دآئمَاً ..
التَقط صُورةً لِحُزنك, وعَلقها عَلى حـآئطٍ مِن أملٍ بسمـارٍ جَديد , وسَل الحُزنَ أن يَرآها , لَعلَّهُ يَرى مَدى بَشاعتهِ , ويرَىَ الأملَ نفسهُ ...
أملآ فيغتَرُ ويَظلُ أمَلآ ..
التقَط صُورَةً لِنَفسكِ عِندَ مَنابعِ الحُب المُزخَرفة بالكِبريـاء , هُنا يَختبىء الخَوفَ فِي مَلامحِ الصُورَه , و يَظهرُ بقنـاعٍ الكِبريـاء ..
التَقطْ صُورةً لِكوبِ قَهوة وسُكرية , حَتى تَعرف كَم كانَ الجمالُ بَسيطاً ..
التَقِط صُورةً للضُوءِ حِينمـا يُشرقُ عَلى قَلبكَ المُتعفنُ مِن سُوءِ التَجارُب ..
التَقطْ صُورةً للريِحِ عِندَمـا تَحملُ لَكَ الحُريَه عَلى طَبقاً عـآجياً ...
التقطْ صُورةً لأنـآمِلِ الشَوقِ عِندَمَا يَهديكَ عَذاباً بأغُنيةً شَرقيَّة ..
التَقِطْ صُورَةً للُعمرِ النَدي عَلى أبوآبِ السَماء ..
التَقط صُورَةً لذآكرَتك المُتـآئكلة ...
لحُبكَ الخـائن , لِحضنِ وَطَنك المُعَتقِ بالحَنين , لقَصةَ حُبٍ وَفيةِ , علَ الحَياة تَبقى بِخيرٍ أمَام ناظريك , لجَسدكَ المُجرَّح الذَي أثقلهُ المَنفى الكَبير .. لمِدفأةِ الشَوقِ التَي حَرقتك ..
عِندَما يُضيءُ اللَيمونَ مِلحَ ألمِك التقط لَهُ صُورة .. عِندَما يُحـاصرُكَ جَيشُ أَفكارك , عِندَما تُسَطرُ نَصراً عَلى العَجمِ .. عِندَما تَجفُ الثُمالةُ مِن قَدحك التقط صُورة .. عِندمَا تَدنُو العَنادلُ مِن قَدميكَ مُتأثرةً بِلحنِ حُبٍ تُهديهِ للطَبيعَة .. عِندَما تَصفعُ سَاعي البَريد مَرةً بكرآمةٍ , لأنهُ ابتعثَ رِسـالةً إلى حَبيبكْ وأنتَ اشتعلَ فيكَ الكِبريـاءء لأنكَ لآ تُريدُ لِحبيبكَ أنْ يُشارككَ فِيه أحداً بِنظرَه | كَأُنثى اختبأت خَلفَ ملآيةِ العُذريَة ..

اصنع شَريطَ ذكريـاتٍ مُزخرَفٍ بشيءٍ مِن ملحِ الحُب , ولآ تزد حُباً لِكَي لآ يُؤلمكَ عِندما تتَصفح آلآمَكَ غَداً ..
وإيَاكَ أنْ تَلتقط صُورةً لِغـاليْ أوْ لِحَبيبٍ أو لِروحِ بَشرٍ تُعلقُ كُل آمآلكَ به , رُبما عِندما تتصفحُ ملآمحَ الذِكرى يَخونك , ويَصمت , فَلآ يَرد عَليك , دَعه وَفياً فِي عَينيك , اتركهُ لئلا يَلتَف عَلى عُنقِ الشَريط , فَيقتُلَ كُلَ الأشياء الَجميلةَ مَعَ نَفسه ...
اتركهُ ذكرى بِلآ صُوره , لِكي لآ يَدفنَ كُلَ الأشياء الجَميلةَ ببُعدهِ ويَخونك ..
 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق