]]>
خواطر :
سألت البهائم ذئبا دموعه تنهمرُ...ما أبكاك يا ذئب ، أهو العجز أم قلة الحال...في زمن كثرة الذئابُ واشتد فيه الازدحامُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تماهيات

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-01-13 ، الوقت: 18:12:20
  • تقييم المقالة:

لاهث في لاءات النوى
تنعاني المواثيق
وخريف الصبا
تساقط وريقاته ...ذاوية
وانتحب شحرور
مشوب في الولولة
يلوك الموت
تتسعر في كفه جذوة جمر
والدجى كان زائر
لصا يسرق عيونه الحالمة
وأغنية البحارة
الدين يركبون الأصيل في شقوة الشراع
لما تناهت إليه قصص الجنيات الخمسة
اللائي ينمنا في حجر الموج
يداعبنا شعر المساء الأسمر
يرتلنا رباعيات الخيام

أنا مد أودعت السر
صبح المغنى
وواريت القبرة
التي كأسفار دالية محتضرة
تناءت في الجنة
تصفعني رعشة المحنة
تكسر في ضهري
زبانية الوالي البائسة
والأصيل كان طفلا كسيح
ترقب الأصداف
تنام هادئة
كأميرة الخور نق والسد يف
تلج شآبيب البوح
تحط على ثلمة المدى يمامة
تكبر
ويكبر الرطب السكري
على شفتيها قبلة
والأمير كان شاعر
يكتب حديث السلوان
وضحكات عبقات
يجمع حوله الدنيا
يحبرها عن آخر الأوراق المقدسة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق