]]>
خواطر :
سألت البهائم ذئبا دموعه تنهمرُ...ما أبكاك يا ذئب ، أهو العجز أم قلة الحال...في زمن كثرة الذئابُ واشتد فيه الازدحامُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تخاريف

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-01-13 ، الوقت: 17:50:09
  • تقييم المقالة:

تناء الى سمعه وشوشة ..تخترقها اصوات غاضبة وكلام نابي ولعنات
..اصاخ السمع ..فتح حواس استشعاره ..خلف الباب جلبة كبيرة انها نذر معركة وشيكة ...انها تقترب تشتد..
ادهبي ايتها العاهرة ..ساقتلك ..تعالي ..قلت ساقتلك ..يا...
وقع اقدام مهرولة ..الصوت يشتد ..ترتفع تقترب..
امسكتك موتي بين يديا ..موتي...
فتح الباب..
كان عنتورة يمسك قطته يخنقها..

 

الثانية

قالت اني افتقد الرغبة في الحب...
نظر اليها برفق وقال..
ادا اعلني موتك

الثالثة

اسرع اسرع قد يفوتنا القطار...
هرول محملا حقائبه ..تسقط احدى حقائبه ..يسرع ..يناديه احد الجالسين على رصيف الأنتظار..
حقيبتك حقيبتك..
ولما وصل المحطة ..لم يجد القطار ..لقد نسي موعد الرحلة ..انها بالأمس
......


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق