]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كلام فى الكورة

بواسطة: Aml Hya Aml Elhya  |  بتاريخ: 2013-01-13 ، الوقت: 12:33:55
  • تقييم المقالة:

 

أعتقد إن أصل الألعاب للهو والمتعة والترويح عن النفس مما يكسبها نشاط وحيوية  وأعتقد أيضا أنها دخلت فى نطاق الدراسة والتقنين ودعمتها الشعوب على مدار التاريخ لما وجدوه من أهمي لها فى بناء الأجسام القوية القادرة على العمل ولما لها من أثر جميل فى نفوس المشجعين  فأصبح كل عمل ..أو كل منظومة ومؤسسة كبيرة يرفقه نادى  اعترافا بأهمية الرياضة ودورها فى خط الإنتاج  ولكن هل ترون أن الحال الآن عادى ..أى أن الرياضة شىء ثانوى يخدم شىء أساسى  يعنى الرياضة دعامة تعين البشر على العمل والإنتاج  ولكنها الآن كما أعتقد أصبحت عمل ..بل تجارة ..وسلم لى على الإنتاج   بل تصاعد دورها ومكانتها إلى أن أصبحت سياسة ..تدور فى فلكها مناورات وفتن ..وأحيانا اتفاقيات  وأصبح الناس من مشجعين للعبة لمحاربين لفرق  استباحوا العداء بكل أشكاله ..من بغض يحويه الصدور ..للألفاظ تخجل لسماعها الآذان ..واستفحل الأمر فأصبحت معارك وشجارات  هل انقلبت الموازين..؟أم هناك شحنة عداء وعنف نبحث عن شىء نلحقها به كنت استمتع جدا بمشاهدة المباريات مع زوجى وأولادى  لكن بصراحة ..حرقة دم فى جميع الأحوال  لاتشاهد مبارة لكرة قدم ..بل صراع مباح فيه الدفع والشنكله والتمثيل والأذية بكل أنواعها  وقلة الأدب على مسمع ومرأى من الكل    الرياضة شىء ومايحدث شىءآخر فلنعيد النظر فى تقيم الأشياء


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق