]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المهم أننا معا

بواسطة: Ikram Ben Hmida  |  بتاريخ: 2011-08-30 ، الوقت: 22:28:29
  • تقييم المقالة:

 

تمر خلسة بالمكان...أراك وأحس بك في هذا المكان...أتركك بسلام تأخذ بعض الوقت هنا و تعرف أني هنا و تصمت خوفا من كثير الكلام بيننا...الحوار بيننا حتمي يا سيدي فبه كل البدايات و نهاية النهايات...لأنني أئنس بك و تتعجب مني و تسأل ألف سؤال كيف أكون هكذا...أنا لم أتعود المرور بالشواطئ المقفرة ولكني على إقتناع بما يصدر مني...فقاربي الصغير يدخل عباب البحر مغامرا ولست أتردد...ربما اليوم أخطأ المسير لكن ربما بالغد أجد سبيلي داخل هذا البحر رغم عنف موجه...ماعاد يهمني ضعفي و لا قوتي...فالإستسلام ربما خيار مجنون و المهم عندي أننا معا...   بقلمي إكرام بن حميدة  
« المقالة السابقة
  • طيف امرأه | 2011-08-31
    استسلام ,, بقوة إرادة وعن سابق اصرار!
    غاليتي إكرام
    راقية دوما حرفك يثير بي الكثير من التساؤولات المحببة لقلبي , كقطعة مني.
    لك الود حيث انت.
    كل طاعة وانت بعافية وتستظلين بظله يوم لا ظل الا ظله.
    طيف بحب
    • Ikram Ben Hmida | 2011-08-31
      عزيزتي طيف مرورك على حرفي و الإحساس المشترك و الجميل الذي نحسه بمرور قلمينا كمرور الأرواح المحبة لبعضها يسعدني دائما...الإستسلام هنا هو عن قوة إقتناع نعم ولكن أحكام الحب لا حول ولا قوة لنا به...كل الحب مني لك...أسعد الله يومك...بوسات

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق