]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

في صبر الخجل يتامى

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-01-12 ، الوقت: 19:56:47
  • تقييم المقالة:

للمكان ذاكرة نعلبها في قوارير الغويا ..

ونمسي في صبر الخجل ..يتامى

يكسر غبار حجري  انوفنا

قاني باليتم جرح الوداع

يعوي في وادي الترهات

راس بوذا ..

وملتحي يبول في جبته

ثم يفتي بطهرة التدي

ويسرق الحلمة البنية

آه .الرائحة كريهة

منكرة ..

مادا وضعت في شعرك ايها الزنجي ..؟

قال طمت عاهرة

ليغسل الجسد العالق ...

بين مطرتين

دم الشهقة

المكان مبولة ..

بجانبه موقف الحافلات

اجساد متراصة ..

وانفاس حارة ..

ركبنا ...

 اجسادنا

مكومة في ضيق المكان...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق