]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ألا ليت

بواسطة: ريم الغزال  |  بتاريخ: 2013-01-12 ، الوقت: 19:40:54
  • تقييم المقالة:

 

ألا ليت....!

ألا  ليت أعشق الأيّام كما أعشقك...

ألا ليت أحنّ للمستقبل كما أحنّ لماضيك ...

ألا ليت بعمري لأقدر أن أفديك...

معك وبك ولك و منك أعيش  و سّأعيش رغم بعدي عنك....

ألا ليت...!

أتقدر على نسياني و أنا أعشقك؟

أعرف أنّها معادلة صعبة...

معك وبك و لك و منك أعيش رغم بعدي عنك...

أتعلم أنّي كنت أتأمّلك قبل مجيئك...

أتعلم أنّي حلمت بك قبل مجيئك...

صدّقني بأنّه ألا ليت...

 ألا ليت...!

 أأنت حبيبي أم عشيقي أم و ليفي ...

أم أنّي أخون لأجلك...

 لا تخف قلها و حسّسني بها ...

 أأخون لأجلك أم أعيش عام 2012 ....

نعم عام العادي بعد العادي .....

نعم بل عام كلّ شيئ <عادي>

أتراه عاديا!!!

أتراه عاديا !!!

إنّي أسألك فبحقّ اسماء أجب!!

لا تخف لا تخف فوالله أحبّك ...

أحبّك    أحبّك    أحبّك

...............

لا أقدر فاسمك يقتلني يحييني ... لا أعلم و لربّما يكون السّيف في قلبي  و الرّمح في صدري ... بل و السمّ في أحشائي ........ذذ

فاعدرني فأنا لا أقدر إلا أن أقول ألا ليت ...!!!

21-11-2012. (المنزل)
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق