]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العيش فى الارض و السماء

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-01-12 ، الوقت: 18:41:21
  • تقييم المقالة:

ذاقت الارض مر الطغاة و الفاسدين امتلئ ترابها بجثث النبلاء و الشهداء و الملاعين قررت هجرتراب ارضها اللعين للاتحاق بالسماء و العيش فيها لحين

السماء ديار الارض و الكواكب و النجوم و المخلوقات اجمعين بلا هواء استضافت الارض بهوائها و مخلوقات من الانس عدا الشيطان الرجيم الذى اصل البلاء فى الارض يضل المفسدين

عاشت السماء و الارض فى هناء بعيدة عن الاذى  وسط سماء بلا شرور قررت العيش فيها بقية العمر سنين و شهور

الموت حق على المخلوقات بما فيهم الانسان لهم ارواح تسكن العلا فلما لا  تسكن معها جثثها للانس  ثم يلتقيا معا فى يوم لا ريب فيه امام رب العالمين

عدا الشيطان اصبح حيران لم يصدق القول كونه ليحتكنن الانسان فيكفر بالله العزيز الحكيم السماء رفضت عبوره اليها بحكم من الارض و الانسان الامين

ضاقت السماء باستضافة الكواكب و المخلوقات احياء و اموات فطردت الغرباء عنها لتعيش بثبات  فرح الشيطان بالخبر العظيم الذى يجعله يصدق اليمين الذى اقسمه امام رب العالمي رجعت الارض و من عليها  لتواصل الانين بقية ما تبقى لها من ايام من عمرها اللعين

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق