]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عايدة

بواسطة: مدحت الزناري  |  بتاريخ: 2013-01-12 ، الوقت: 12:47:46
  • تقييم المقالة:

 

 

جانا الشتا.. راح الشتا

وأنت أكيد في الجنة

متستته

كارت المعايدة

لحبيبتي عايدة

عصفور كناريا

وزهور محبة

على ناحيتين القلب

متفتفته

 

بسأل كتير عنك

وتسألني الحاجات

اللوحة فوق الحيط

وفساتين البنات

بسأل عليكِ الخط

في سن القلم

واسأل عليكِ الآه

في لحظة ألم

بتدوزني لي العود

وتجلي لي الوتر

وبتغسلي بأديكِ

لحني في المطر

دايما تعودي يا ساكنة عودي

يا راقية صوت أبني المغني

بالآيات من عين حسودي

 

الذكريات  متبعتره ومتستفة

والأغنيات الحرة  ليه متكتفة

الأمسيات اللي ماجلهاش الصباح

الأمنيات اللي ما عرفِتش البـراح

حتى الدموع  والفرحة والإنشراح

في القلب قايدة

شمعك يا عايدة

في البرد شايفك  

قاعدة فوق كرسي الضلوع

متكلفته

 

في الثورة شايفك وأنت شجرة حزن

عصافير تقول الحق فوق الغصن

مرسومة فوق السور خطوطك

بالمحبة والحماس

وف رسمتك تشرق معاني

من وشوش الناس

يا أحلى ذكرى بتزف بكرة

بتقولي فكرة

مش ساكته لكن

جايز تكون

متسكّته

 

من قد أيه جَفْ البُكا ع الخد

ولا بانش قلبك البريء على حد

والدنيا ساقية بالغرور بتدور

ماشية وعايقة بحسنها المغرور

وأنت اللي باقية من زمان النور

وعنيك شايفه قلوبنا

ومثبّته

 

ضُمي الخطاوي ع الطريق ضُمي

قلبك في قلبي وقلبي أنا أُمي

في الجنة واقفة جنب باب أُمي

بتعلميني الحرف  وتسمي

ومعاك وردة

وغنوتين في الغزل

في الكف كاس

ملياه بأنهار العسل

من غير معاندة

جايين يا عايدة

وقلوبنا واحده

أخر الطريق ده حتبقى مش

متشتته.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مدحت الزناري

11/1/2013

(أرجو من كل من يقرأ هذه القصيدة الدعاء لعايدة بالرحمة والمغفرة)


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق