]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

التناص

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-01-11 ، الوقت: 19:09:12
  • تقييم المقالة:

 قال  الجاحظ المعاني ملقات على الطريق من وجدها فهو احق بها تحطيما لوهم امتلاك الحقيقة وتأكيدا لنسبية الأجتهادات المعرفية ..ما اردت ان اثير ان فكرة التناص ماهي الا موقفا معرفيا انساني غير متحيز ولا انزياحي..فتداخل انساق المعرفة بوعي ادوار التطورية الحضارية يجعل من تماهي النص الأنساني وجوديا كتحقيق قدر من التكيف الواعي والتطورية الكونية ..فيما نفكر لم يتخلى الأنسان عن وعي السؤال الأشكالي ولم يقتنع بالجواب المكتمل ..لدى كانت الفلسفة تنتقل من سؤال استنكاري الى سؤال خبري الى سؤال افتراضي ..وتتداخل النصوص المعلنة عن انتقال  نسقي  وربما عن ابستمولوجية  متشابهة ..هناك قدر من المفهوماتية المتداخلة ..وهدا ما دفع بالمفكر الجزائري عبد الله شريط ان يضع كتاب معركة المفاهيم ..كلون من التوضيح الأنزياحي لصالح المتشابه من وعي النص ..انا قرات ابن خلدون وارى انا كثير من نصوص التنوير مظمرة في نصه النهضوي ..بل انك تلمح في التفسير الأجتماعي للتاريخ كمحرك انساني  روح النص الخلدوني ..ساطع الحضري كنموذج وتلمح التناص الحضاربي بين جودت سعيد والمفكر الجزائري مالك بن نبي ..وان كان بعض النقاد المحوا مثلا الى نوع من التناص وعدوه سرقة وادعوا ان الروائي رشيد بوجدرة سرق فقرات بكاملها من المسعدي وانا لا ارى دلك صحيحا على ضوء التطور الأعلامي الكبير وقانونية حقوق التاليف ..ربما يتداخل لونمن الثليباتي ..فيظهر نصان متشابهان ربما في نفس الحقبة اومن حقبتين مختلفتين ...الم يقولوا ان روح كفاحي لهيتلر هي روح نيتشة في / هكدا تحدت زرادشت /

..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق