]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ليل يحصد حقول الغمام

بواسطة: طيف امرأه  |  بتاريخ: 2011-05-09 ، الوقت: 21:52:34
  • تقييم المقالة:



 

 

يساورني ألم شدته  براكين إرتياب

ويشف الوجع  بقلب ضُرِم

يحوم حوله ضباب الإفتراق

يرتجف الحزن  ,, في نداءات الجسد العليل

كما  ذاك النور  المحتضن  لحظة المغيب

في وداع أخير للنهار

خطوط شمس ..

ترسم على الافق ,,تلك اللوحة المثيرة

بقايا الغيم  يتخللها شعاع القرص الاحمر

تتورد خدود السحب ,

فَرَدَت  ظفائرها  السنبلية

على أحفاف البحر الازرق

مخضلة تراكماته بلون الزهر اللامع ...

وفي ما بين ثنايا سواد الثوب,,

هناك   الظل الاطول من المعتاد؛

يطال كل الحدود ,,

ويغفو على حجر والدته..

كأنما زمن  من  الوجود,,

قد تجمد...

و الليل يحصد  حقول  الغمام,,

وفؤاد شابَ من إحصاء الدروب..

والآسى غامر بشديد الآسف.

وحُرث الوجع بقسوة اتهام..

فأي  إبنلاء كان ذاك المرض.

ينعدم الحبور , ويصبح لحداً مغمور

وتجف عُرى الجذور ,,

فأيُ حزنٍ عضني فترك بي ذاك الاثر؟

 

وأي عذاب في داخلي , كوَرَم تحور؟؟!

وكيف بذاك اللب السابح في الخيال ,

أن يغرق بتوقيع  ظالم ؛ فخمد قهرا

وذاك الحمل يبقى طائفا

على ظهر المحيط  ليقصم ظهره

محولا مساحاته   بحيرات أصغر

مختلجة بين تضاريس الكون

كاليراع يندب فناءه  بملء إختياره  

عبارات من الجمال والبيان  أقفر .

 بقلمي طيف امرأه

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق