]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

واحده ونص

بواسطة: ahmedmohmed  |  بتاريخ: 2013-01-11 ، الوقت: 00:53:05
  • تقييم المقالة:

سالت عن صاله الرقص وكانت فى الدور العاشر ولابد ان اسمع الكلام واحجر لها

دروس فى صاله الرقص

فالصاله فى الدور العاشر وعندما سالت البواب لماذا الصاله فى هذا الارتفاع ولا يوجد

اسانسير  فقال :

 علشان الى بيدخلوا يدربوا فى صاله الرقص لازم تكون صحتهم كويسه وجسهم

رياضى وانتا يا باشا جسمك مش رياضى ..

فقولت له ..

 اننى هنا لكى احجر للمدام وليس لى

فكانت نظرته لى بمثابه عطرا لفاقد الوعى او فحل بصل

فقد فوقتنى من كل هذا الاوهام

لماذا انا كذلك هل يستطيع الانسان التخلى عن رجولته وكرامته

اذن لماذا يعيش و بماذا يستمتع ؟؟

ان امتلك اجمل الفيلل وركب احدث العربيات

ولكن تخلى عن رجولته وكرامته

وكنت قد وصلت للدور العاشر بعد عناء شديد

وقد نسيت نظره البواب لى عندما تذكرت نظره زوجتى عندما لا اسمع الكلام

فدخلت صاله الرقص وانا التقت انفاسى بصعوبه ومن شده ما رايت زادت صعوبه

 التقاط انفاسى

 

فوجدت ثلاثه زوجات لاصدقائى وزوجه المدير وهناك امرأه اخرى ترتدى ملابس

غريبه الشكل

وتمتاز بجسم رياضى الشكل فلما سالت من هذه قالوا انها زوجه البواب

وفى ذلك الوقت دخلت علينا المعلمه مرعوشه فوجدتها بدينه شعرها لم استطيع ان

اميز لونه لذلك الوقت

 تزن 150 رطل وصوتها بمثابه مكبرات صوت فى جوء ملى بالسكوت

وتحمل فى يداها طبقان فهم فى يداها بمثابه الصاجات

ولكن لكل مقام مقال

فبعد ما رحبت بى  ترحبيا شديدا وابدت اعجباها لتمدنى وحضورى بنفسى لاحجز لزوجتى فى صاله الرقص

ولفهمى الصحيح لكلمه (( عولمه))

 وهى عوالم شارع محمد على

وهى احد انجال عوالمه فهى اصل العولمه

فهى تتحدث كاعلاميه شهيره  فقالت ..

لابد من توافر الحريه الشخصيه لكل مواطن

الى عاوز يرقص يرقص والى عاوز يلعب يلعب

وقالت هذه الكلامات وهى تتمايل وتتراقص فى تناسق غير مقبول

وبعدها قالت..

انا نسيت اقولك تشرب ايه

فقولت لها ..

 مشربت الشاى اشرب قازوزه انا

تطبيقنا لرايها فى توفير الحريه الشخصيه لكل مواطن

فاذا بها تطلب من صبى العالمه ان ياتى لنا باتنين كونياك

طبقنا لحريتها الشخصيه ..

فلم اجد امامى الا القبول لمنع غضب ذلك الغول

فسالت عن الاسعار فقالت فى انبهار

30 ليله بنهار ب 500 دولار

 فلم اشرب الكونياك

 وشديدت منها الصاجات

 وقلت لها فى ثبات الان عقلى قد عاد وفى اقل من ثوانى كنت فى الدور الاولانى

ونظرت الى البواب نظرته التى فى خيالى

وطلقت زوجتى لان الشرف غالى ....


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق