]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ثورة السابع عشر من فبراير

بواسطة: عاشقة وطن  |  بتاريخ: 2011-08-29 ، الوقت: 22:31:59
  • تقييم المقالة:
ثورة السابع عشر من فبراير ثورة السابع عشر من فبراير، هي ثورة الحرية، ثورة الغضب، لجيل زرع فيه الغضب لأعوام طويلة حتى أصبحت جذوره في الأرض تنفث نارا تأكل الحطب. ثورة السابع عشر من فبراير، هي ثورة كل نفس حرة تعيش على هذه الأرض الطاهرة، الأرض التي لم نشعر يوما بأصولنا تتفرع فيها بقوة كما شعرنا الآن، هذه الأرض التي لم نتيقن مدى حبنا وانتمائنا لها كما تيقنا اليوم هذه الأرض ، عطرة التراب .. هذه الأرض التي عبقت فيها نسائم الحرية والخير وجالتها في أكثر شهور العام نعمة ، شهر الخير والبركات . من منا لم يشعر بعشقه الكامن لها .. لليبيا اليوم .. من منا لم يشعر بشغف يحمله صدره للدفاع عن تراب هذا الوطن الطاهر والعمل ولو بالقليل من أجل كسر القيود التي أدمته طوال سنين، حتى صار صوت أنينه يسمع من بعيد. كيف لا وقد إرتوت هذه الأرض من أطهر الدماء ( دماء الشهداء ) كيف لا وقد حمل هذا التراب بين أضلعه أجساد الشرفاء ... أجساد من عملوا بصمت وجهد لهذا الوطن . من منا لن يستطيع بعد اليوم أن يروى قصص العناء والألم، من منا لن يستطيع بعد اليوم أن يروى قصص الحلم الذي تحقق بعد العدم. ثورة السابع عشر من فبراير .. قصص سوف تحكى على مدى العمر ، لأطفالنا وأحفادنا ولن تنتهي يوما بألم ، قصة سنرويها بعد قصة جهاد عمر المختار شيخ الشهداء لنسطر من جديد في كل كتب التاريخ قصة امتداد الكفاح ، قصة الكرامة والشرف وكأننا بل نحن بذلك نصنع تاريخا جديدا لهذه الأرض (أرض الشهداء ) ، لنمحى من ذاكرته سنوات قد نسميها سنوات الضياع ، سنوات من الأنانية والظلم والاستبداد ، سنوات عانت فيها ليبيا كل أشكال التعذيب والألم وبشتى الأنواع ، سنوات لم نتعرف فيها على عشق ليبيا . حبيبتي ليبيا ... سامحيني على كل مافات ، فإليك تكتب الأشعار من جديد وإليك يكون العشق الأول والأخير ، فأنت موطني وأنتي إنتمائى الوحيد . دعونا نبنى من جديد ، ونعمل معا يدا واحدة لنعيد ما هدمته تلك السنوات . فهذه فرصة كل حر داخل هذا التراب الطاهر.. فهذه فرصة لكل من هو بحاجة لفسحة أمل جديدة يساهم فيها بخير دائم ، هذه فرصة كل من أنجب هذا الوطن وعليه الحق بأن يرد الجميل . فلنبنى معا ليبيا الغد .. ليبيا الحرية. .. ليبيا الإخاء، معا بيد واحدة نبني وطننا الحبيب حتى لا نهدر دم الشرفاء، معا نغدو ونعلوا بهذا الوطن لأعلى الرتب. معا نبنى .. فليبيا تنادينا . . ليبيا تستنجد بنا فلنلبى النداء . فلنعمل معا .. فليظهر كل منا مدى عشقه للوطن ، فالوطن بأمس الحاجة أن نلتحم من أجله ، فلنكن بقدر العشم ولنبنى هذا الوطن . عاشقة وطن      

  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق