]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

الاستثمار الاجنبي قضاء على الفقر ام على الفقراء

بواسطة: احمد اللبو  |  بتاريخ: 2011-08-29 ، الوقت: 20:49:04
  • تقييم المقالة:

          بسم الله الرحمن الرحيم

الاستثمار الاجنبي قضاء على الفقر ام على الفقراء؟

ان المتتبع لاحوال الدول العربيه  وحركه اقتصادياتها اليوم يجد ان اغلب حكامها العملاء يتوسلون بالشركات الراسماليه المجيء الى بلدانهم من اجل الاستثمارالاستعماري ,ظانين ان هذا الاسلوب الاقتصادي هو مجلبه لكل الخير ,والرفاهيه لاقتصاد بلادهم ,ومن خلاله يتم القضاء على كل انواع البطاله في اوطانهم ,مقتدين بنموذج الامارات العربيه وما شاكلها من دول الخليج .وفي العراق ثمت طوابير للشركات العملاقه التي تريد ان تبتلع البلد عن بكره ابيه ,وان اكبر امنيه لها ان يستقر العراق ويتحقق السلام والامن للبدأ في استثمار كل جوانب الحياه .

وان التنافس الامريكي الاوربي واضح جدا في حقيقه هذا الصراع ,ويا ليت قومي يدركون مخاطر الاستثمار الاجنبي ,وما سيؤول حال الامه اليه .

ومهما يكن من استثمار خارجي هو شر لا تحسبوه خيرا لكم لما يؤدي هذا الاسلوب الخبيث من مخاطر نختصرها بالاتي:

1-تخلي الدوله عن وظيفتها الرعويه في جانب الخدمات الصحيه والتعليم والسكن وغيرها كثير ,فبدل ان تبني الدوله مساكن للناس وتهيأ لهم خدمه الكهرباء والاتصال تبيعها للشركات .وتتصرف بميزانيه الدوله في اشباع احزابها ورؤسائها وتثقل الى الارض وتحقق لها اكبر ضمان مادي من اجل قمع الشعوب والسيطره عليها .

2- يتسنى لهذه الشركات معرفه الوارده والصادره والصغيره والكبيره فهي بمثابه هيئات استخباريه تستطيع ان تقدم لبلدانها ادق واعمق المعلومات من اجل الهيمنه والاحتلال الاقتصادي .

3-بعد ان تتملك هذه الشركات القرار الاقتصادي في البلد تتمكن من السيطره على القرار السياسي فهي عن طريف اموالها ترشح من تشاء وتزيل من تشاء .

4- عن طريق هذه الشركات تستطيع الدول الكيرى فرض حضارتها وطراز معيشتها على الامه التي تعبد ربها وتتبع رسولها .

5-تحقيق اكبر الاسواق لتصريف منتوجها وتشغيل عمالها والسيطره على كل الموارد الا قتصاديه.

فلينظر احدنا الى دول الخليج المتطوره كما يدعون هل تستطيع ان تصبر هذه الديكورات ساعه امام الغزو الايراني اذا تخل عنها اسيادها؟ .وهل تستطيع التجربه الكردستانيه ان تصبر امام جارتها تركيا اذا ما خذلهم الامريكان ؟ اتمنى ان تعي الشعوب حقيقه هذا الضعف والهوان , وان مما يدمي القلب ويزت الاكباد ان عراق الديمقراطيه اليوم يستورد كل الخضراوات والمقبلات من ايران ولم تبقى صناعه في البلد الا ودمرت ,اذلك خير ام شجره الزقوم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.

  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق